الأربعاء 24 صفر 1441 الموافق 23 أكتوبر 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » آخر ما كتبه الشهيد عمر ياسر معاون مباحث أبوحماد ينعي صديقه أحمد المسلمي

آخر ما كتبه الشهيد عمر ياسر معاون مباحث أبوحماد ينعي صديقه أحمد المسلمي

كتب | أحمد الدويري

حالة من الحزن الشديد سادت أهالي محافظة الشرقية، وذلك بعد استشهاد النقيب عمر ياسر ، في الساعات الأولى من صباح اليوم.

حيث استيقظ الأهالي على هذا الخبر المحزن، الذي أشعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي وزملاءه لما كان يمتاز بخلق حسن.

وكان آخر ما كتبه الشهيد على صفحته بالفيس بوك، هو نعي لزميله الشهيد النقيب أحمد المسلمي معاون مباحث مركز بلبيس.

الذي استشهد هو الآخر في مداهمة لبورة إجرامية في بلبيس

وقد استشهد النقيب عمر ياسر عبد العظيم، استشهد أثناء مطاردة مجهولون قاموا بسرقة سيارة مواطن بالإكراه.

وقد غادر جثمان الشهيد مستشفى بلبيس العام متوجهًا للصلاة عليه، من مسجد الصحابة بمنيا القمح.

وذلك في جنازة عسكرية يتقدمها محافظ الشرقية اليوم.

ومن المفترض أن تقام ليلة العزاء في مسقط رأسه بقرية سنهوت بمنيا القمح.

اقرأ أيضًا مقتل طفلة و إصابة شقيقتها داخل منزلهم بالزقازيق

ويذكر أن مدير أمن الشرقية اللواء جرير مصطفى تلقى مؤخرًا إخطارًا من اللواء محمد والي مدير المباحث الجنائية

بلاغًا من أحد المواطنين بسرقة مجهولين سيارته بطريق بلبيس- أبوحماد دائرة المركز.

وأثناء نزول قوة من مركز شرطة أبو حماد لملاحقة الجناة، وبمحاولة ضبطهم بادر الجناة بإطلاق النيران على القوات.

ما أسفر عن استشهاد النقيب عمر ياسر عبدالعظيم، وجرى التحفظ علي الجثمان بمشرحة مستشفى بلبيس العام.

ويعد النقيب عمر ياسر نجل الدكتور «ياسر عبدالعظيم» عميد كلية التربية الرياضية الأسبق ورئيس منطقة الشرقية لكرة القدم.

ومن جهة أخرى، حالة من الصدمة سيطرت على أهالي الزقازيق، وذلك بعد العثور على طفلتين الأولى مقتولة والثانية مصابة بجرح قطعي.

حيث عثر عليهما مصابيتين بجروح قطعية بالرقبة ولفظت الأولى أنفاسها .

والأخيرة تم نقلها إلى مستشفى الأحرار وتم إخطار نيابة مركز الزقازيق.

تلقى اللواء «جرير مصطفى»، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية.

يفيد بلاغا من الأهالي بالعثور على طفلتين مذبوحتين داخل مسكنها بقرية النخاس دائرة مركز الزقازيق.

وانتقل ضباط مباحث مركز الزقازيق إلى موقع الحادث لفحص البلاغ ومعرفة ملابسات الجريمة.

وتبين من التحريات الأولية العثور على  «إ ح ال إ» 13 سنة طالبة بالصف الأول الإعدادي.

اقرأ أيضًااليوم تشييع جثمان الشهيد عمر ياسر معاون مباحث أبوحماد

مصابة بجرح قطعي بالرقبة، وشقيقتها البالغة من العمر 11 سنة مصابة بجرح قطعي بالرقبة.

وتم نقل الجثة الأولى لمشرحة مستشفى الأحرار، ونقل الثانية إلى مستشفى القنايات بمعرفة الأهالي

وهى في حالة حرجة، ويقوم ضباط مباحث المركز بجمع المعلومات الأولية لمعرفة سبب الحادث

إذ كان بدافع سرقة المنزل أو له دوافع أخرى.

جريمة بشعة تعرض لها الأطفال داخل منزلهم، ويكثف ضباط مباحث المركز لجمع المعلومات الأولية عنه.