أخبار عامة

“آسف ياريس” للإخوان: مبارك تنحى فأين جهادكم ضد إسرائيل

s920092814428

وجهت صفحة “أنا آسف يا ريس” رسالة استهجان إلى “السادة المجاهدون”، فى إشارة منها إلى جماعة الإخوان المسلمين: “ها قد تنحى الرئيس مبارك العميل الذى كان يمنع جهادكم ضد إسرائيل، وها قد توفى اللواء الراحل عمر سليمان صديق إسرائيل الذى كان يقمع جهادكم، وها قد سجن حبيب العادلى الذى كان يحاربكم وها مصر دولة ملك لكم خالصة مخلصة، وها هى أعلام إسرائيل لأول مرة فى التاريخ ترفع وترفرف على المسجد الأقصى الشريف، وها هو المسجد الأقصى يدنس من جديد”.
وأضافت صفحة “أنا آسف يا ريس” قائلةً: “أين حشودكم أين ملايينكم أين شهداؤكم أين جهادكم ضد إسرائيل أين مفتاح باب جهادكم.. أين أبو إسماعيل أين صفوت حجازى أين محمد مرسى أين محمد بديع أين البلتاجى أين شباب الإخوان.. أين المسيرات والمظاهرات والاحتجاجات الإخوانية ضد الرئيس مبارك، للمطالبة بالجهاد ضد إسرائيل، أين كلامكم أين بياناتكم أين ثورتكم على العدو الصهيونى وهو يدنس حرمة مسجد الأقصى؟”.

وتساءلت فى سخرية: “هل الآن ضاع مفتاح باب الجهاد هل الآن أصبح الجهاد ضد مؤسسات الدولة “قضاء وشرطة وإعلام وصحافة” أهم وأفضل من الجهاد ضد حرمة بيت المقدس”.

واختتمت قائلة: “ها للمرة المليون يسقط من جديد قناعكم المزيف، فكما انكشفتم من قبل فى تجارتكم للدين ها أنتم الآن تنفضحون أمام الرأى العام فى تجارتكم أيضاً بالقضية الفلسطينية.. وليتضح للجميع أن كلامكم عن القضية الفلسطينية لم تكن أكتر من مزايدة كلامية وإنشائية لإحراج الرئيس مبارك أمام الرأى العام.. الذى لم يهتم ولم يرع القضية الفلسطينية قولاً وفعلاً مثله فى تاريخ جميع البلاد العربية.. فها هو الرئيس مبارك من داخل محبسه يكشفكم أمام الرأى العام من جديد..!”.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى