ثقافة و فن

أبرز ما جاء في إولى حلقات الموسم الرابع من The Voice

dsfgh

 

بدأت مساء أمس أولى حلقات برنامج المسابقات العالمي The Voice في نسخته العربية، للموسم الرابع، المذاع على شبكة قنوات “MBC”، تنافست المواهب في الحلقة الأولى في مرحلة “الصوت وبس”، ليختار كل من عاصي الحلاني، ومحمد حماقي، وأحلام، واليسا، الأصوات التي تلفت انتباهه لتنضم لفريقه ومنه إلى التصفيات.

– بدأت الحلقة بلمحة عن ما ينتظر المشاهدون في البرنامج، مع رأي كل مدرب من المدربين في الموسم الرابع، تلاه لقطات من عروض المواهب المنتظر عرضها هذا الموسم.

– لاقت الموهبة الأولى إعجاب المدربين الأربعة، فأبهرت الشابة “دموع” من العراق الحكام بأداء لأغنية “تايبين” لياس خضر، بصوت وصفته أحلام بصوت لا يوجد مثله في هذا الزمان، وفي ظل تنافس الحكام الأربعة، اختارت دموع الفنانة أحلام لتكون في فريقها.

– بدا تنافس المدربين الأربعة شديدًا، فبرغم خوض كلًا من إليسا، وأحلام، ومحمد حماقي، تجربة التحكيم في البرنامج لأول مرة، إلا أنهم حرصوا على اختيار الأصوات بحرص للانضمام لفريقهم، والإثبات لعاصي الحلاني أن خبرته في المواسم السابقة لا تشكل فارقًا.

– كانت الموهبة الثانية هي الشاب حسين بن حاج من المغرب، حيث غنى “أنا المغبون” للشاب خالد، ثم تبارت إليسا مع “حماقي” على ضمه  في فريقها ووعدته أن يلتقي بالشاب خالد شخصيًا ليدربه، إلا أنه اختار “حماقي” ليكون مدربه.

– ثم أطل علي قاضي من سوريا على المدربين بأداء اعتبروه جيدًا، ولكن لم يكن كافيًا لاختياره من قبل أي من المدربين.

– بعدها التف المدربون الأربعة لآية دغروج من تونس، بأغنية “العيون السود” لوردة، وبدأوا في الجدال المعتاد، محاولين اقناعها بالإنضمام لهم، كما استخدم “عاصي” خبرته للسيطرة على المنافسة والتلميح بفوزه في الموسم الأول كوسيلة لجذب الأصوات، إلا أن “حماقي” رد عليه: “ماتعيشش على أمجاد الماضي يا عاصي”، ثم حسمت “آية” الجدال بانضمامها لفريق عاصي الحلاني.

– شكرت إليسا باقي المدربين لعدم التفاتهم للموهبة التالية، ساجدة من المغرب، لتتمكن من اختيارها دون منافسة، حيث أثنت إليسا على صوتها وأكدت أن صوتها فيه كل ما تبحث عنه.

– استمرت الأصوات في التوافد على مسرح “The Voice”، قدم عبد الرحمن مفرج من السعودية موال “دخيل الله” لذكرى، الذي أبهر الحكام تو سماعهم لصوته، ولم تمر ثوان إلا وقد بدأ التنافس بين إليسا وأحلام و محمد حماقي للفوز بصوته، وأكد له “حماقي”: “انت صوت يكسب”، متمنيًا أن يختاره ليكون ضمن فريقه، ولكنه حسم قراره بانضمامه لفريق أحلام.

– اختارت أحلام أن تهدي من يختار الانضمام لفريقها “بروش” بحرف “A”، مؤكدة أن فريقها هو فريق القوة.

– للمرة الثانية، يلتف حماقي مع إليسا في نفس اللحظة، للمتسابق محمد علي كمون من تونس، تبعهما الحلاني وأحلام، وحاولوا جميعًا إقناعه بكل الطرق الانضمام لفريقهم، إلا أن إليسا استخدمت طريقة مختلفة، إذ اعترفت له قائلة: “انت شاب حلو، وانا عندي ضعف على الشباب الحلوة”، وبعد تفكير لم يدم طويلًا، انضم لفريق إليسا.

– إتفق المدربون الثلاثة المنضمون حديثًا للبرنامج أن تجربة “The Voice” لم تكن سهلة على الإطلاق، على الأقل حتى الآن

 المصدر

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن
زر الذهاب إلى الأعلى