الأربعاء 14 ربيع الثاني 1441 الموافق 11 ديسمبر 2019
الرئيسية » ثقافة و فن » أخر حلقات برنامج رامز في الشلال

أخر حلقات برنامج رامز في الشلال

 

رامز جلال

رامز جلال

كتبت | هدير هشام

أجلت محكمة القضاء الإداري بتأجيل الدعوى المقدمة من ضياء الدين الجارحي ضد رامز جلال إلى جلسة 19 مايو.

بعد أن طلب ضياء الدين المطالبة بوقف بث وإذاعة برنامج رامز في الشلال المذاع خلال شهر رمضان.

وشملت الدعوة التي حملت رقم 43414 لسنة 73 قضائية كل من رئيس المجلس الأعلى للإعلام  وشيخ الأزهر.

والفنان رامز جلال مقدم البرنامج، وجون ريتشارد بصفته المفوض بالتوقيع عن شركة إن بي سي منطقة حرة.

ومن جانبه ذكرت الدعوى أن العقيدة والدين لا يجوز الاستهزاء بهما لاعتبار ذلك دعوة للفتنة في بلد على رأسها الأزهر الشريف.

والاستمرار في عرض برنامج رامز جلال يعد تضليل إعلامي واستهزاء بالأديان وهو ما يعاقب عليه القانون.

اقرأ أيضًا: حلقة نارية بمسلسل كلبش 3 اليوم .. تعرف على التفاصيل

وأضافت الدعوى أن المدعي عليه لا يستطيع أن يقدم مثل هذه البرامج في بلاد الغرب التي تدعي الحرية، خصوصا إذا كان سيلحق ضرر بالنسبة لهم، وإنما يتم إذاعته في الدول الاسلامية للاستهزاء بعقيدة المواطنين، ظنًا منه أنه لا يوجد من يدافع عن العقيدة الإسلامية وتناسى وجود الأزهر الشريف ودوره في حماية المجتمع من بث السموم – وفق الدعوى-.

هل لاحظت ما حدث في برومو رامز في الشلال ؟ إليك 8 ملاحظات

وقالت المجموعة في بيان صحفي لها حول ما نُشر في بعض المواقع عن إرسال هيئة الرقابة على المصنفات الفنية خطابا إلى الأستاذ مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

تُطالب فيه بـاتخاذ الإجراءات اللازمة ضد القنوات التي تعرض مسلسلات أو برامج دون ترخيص بالعرض العام من الرقابة.

ويحمل الخطاب إشارة مفادها أن برنامج رامز في الشلال لم يحصل على ترخيص لعرضه.

وتعقيباً على ذلك، أكّدت أن برنامج رامز في الشلال هو من إنتاج شركة مسجلة وفق الأصول في دولة الإمارات.

وتم تصويره في إحدى جزر إندونيسيا، ويُعرض على أكثر من قناة منتمية إلى مجموعة MBC.

والتي تبث جميعها من خارج مصر، وبالتالي لا توجد علاقة مباشرة لهيئة الرقابة على المصنفات الفنية بالبرنامج، لا من حيث العرض ولا الشكل ولا المحتوى.

وأشار أحد العاملين داخل MBC إلى أن صيغة الخطاب المتداول بها تحامل واضح وغير مبرّر بالبرنامج.

إذ أشار إلى أن الرقابة راسلت 12 قناة للحصول على تراخيص قبل عرض برامجها ومسلسلاتها، لكن الخطاب لم يذكر بالاسم إلا برنامج رامز في الشلال وحده.

على أنه لم يحصل على تصريح كما جاء في النص.

علماً بأن الخطاب نفسه لم يشر بالاسم لأي برنامج أو مسلسل آخر في أي قناة.

الأمر الذي يحتاج لتوضيح من قبل الرقابة، إلا إذا كان الخطاب المنسوب إليها غير صحيح.

في هذا السياق تجدّد مجموعة MBC احترامها للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

كما تُقدّر عالياً رئيسه الأستاذ مكرم محمد أحمد، والدور الذي يقوم به المجلس، رئيساً وأعضاء، سعياً إلى حفظ الحقوق وإلزام الجهات المعنية بواجباتها، في كل الظروف والأوقات.

قد يعجبك