الجمعة 13 شوال 1441 الموافق 05 يونيو 2020
الرئيسية » رمضانيات » أسباب غضب النوبيين من محمد منير

أسباب غضب النوبيين من محمد منير

 

2016_6_14_0_13_18_562

مشاهد قليلة من إحدى حلقات مسلسل “المغني” للفنان محمد منير، الذي يذاع على القنوات الفضائية منذ اليوم الأول لشهر رمضان الكريم، بثت الغضب في قلوب عدد كبير من النوبيين، ودفعتهم للتعبير عن حزنهم ودعوتهم لمقاطعة العمل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال أكبر الصفحات المتخصصة في الشأن النوبي، نظرًا لاحتواء المسلسل على أخطاء ومغالطات تاريخية بشأن أرضهم- على حد تعبيرهم- نرصدها في السطور التالية، فضلا عن رد مؤلفي العمل “محمد محمدي” و”أحمد محيى” على تلك الانتقادات.

التهجير

بخطوات ثقيلة ترك أهالي النوبة منازلهم وأرضهم، البكاء كان حاضرًا في أرجاء المكان في لحظات التهجير، الحزن يكسو الوجوه، نظراتهم مُعلقة بالأرض والنخيل والنيل-وفق إسلام النجار عضو لجنة الشباب بالنادي النوبي- تلك التجربة التي لم يعايشها غير أنه تربى على ما جرى فيها ممن حضروها، لكنه شاهد في مسلسل “المغني” تفاصيل مغايرة “مسح معاناة أجدادنا.. التهجير كان بهدلة.. مش ناس شكلها عادي وفرحانة وهي سايبة أرضها”.

لم يصدق “إسلام” حينما شاهد الحلقة الخامسة من “المغني” أن تظهر حالة التهجير القاسية كأنها أمرًا اعتياديًا “دا تزييف للحقايق خاصة إن منير عاش واتربى في منشية النوبة بأسوان، محضرش تهجير 1964″، يوضح أن أسرة منير من مهاجري التعلية الأولى لخزان أسوان “يعني منير كان طالب إعدادي وقت التهجير اللي ظهر في المسلسل”.

عبدالناصر

“الصور اللي انتشرت عن التهجير مكنش فيها أطفال ماسكة صور عبدالناصر زي ما ظهر”، يقولها محمد فنجري، عضو الجنة الثقافة بجمعية “مرواو” النوبية، الذي يؤكد أن الصور نقلت مشاهد حمل الأطفال لحيوانات أليفة” كان معاهم كلاب صغيرة “مرضيوش يسيبوها لوحدها عشان متغرقش”.

التاريخ

ما يزعج “فنجري” أن صناع المسلسل لم يبحثوا جيدًا في تاريخ النوبة من مصادر موثوق منها -من وجهة نظره- وهي الكتب التي رصدت تلك الفترة مثل “النوبة.. الفردوس المفقود” أو “النوبة حكايات وذكريات”، أو مؤرخين من النوبة “دا كان هيفرق جدًا في نظرتهم للقضية”.

 

وسيلة النقل

محمد عزمي، رئيس الاتحاد النوبي العام بأسوان، يرى أن محمد منير من الفنانين الكبار، ويملك محبة واسعة في قلوب النوبيين، غير أن هذا الأمر لا يجعلهم يتغاضون عن تشويه الثوابت التي تربوا عليها “يعني أهالينا متهجروش في سفينة فخمة زي ما طلعهم في المسلسل”، نُقلت الأسر النوبية في صنادل خاصة بالماشية والمعدات بطريقة مهينة لا تليق بهم-على حد تعبير فوزي-.

 

2016_6_14_0_11_52_95

عن أحمد الدويري

قد يعجبك