ذهبت مجموعة من البالغين والأطفال للمشي في متنزه ، عندما فاجأهم أسد جبال وهاجم الطفلة، مما دفع أحد الرجال في المجموعة للاندفاع نحو الحيوان، وتوجيه لكمة إلى ضلوعه، بينما قام بقية الموجودين بإحداث أصوات مرتفعة لإخافة الأسد، وقد نجحت الخطة بالفعل، وفر الأسد هاربا.

تعرضت الطفلة لإصابات طفيفة، فيما تم إغلاق المتنزه بحثا عن الأسد، وأصدر المتنزه بيانا وجه فيه نصائح للناس بشأن الطريقة المثلى للتصرف، في حال واجههم أسد جبال.

حيث قال البيان إنه يجب على الشخص أن يضخم من وقفته ويصدر أصواتا مرتفعة في حال صادف أسدا جبليا، فيما يجب عليه أن يتجنب أن يدير ظهره لهذا الحيوان المفترس.