صحة

أعراض فيروس غرب النيل وطرق الوقاية منه.. احذروا البعوض

فيروس غرب النيل

أعلنت إسبانيا إصابة 35 شخصًا ووفاة شخص آخر بسبب فيروس حمى غرب النيل، في وقت لا يزال العالم يتعافى من جائحة كورونا المستجد.

والمتوفى يبلغ من العمر 77 عاما من سكان قرية بويبلا ديل ريو، وكان في حالة خطيرة في المستشفى، قبل أن يتسبب الفيروس في وفاته وفقا لـ”روسيا اليوم” نقلا عن صحيفة “موندو”.

ويوجد بين 35 مريضًا، 32 في المستشفيات، بما في ذلك ستة في وحدات العناية المركزة، وجميع المصابين هم من سكان قريتين صغيرتين واقعتين على ضفاف نهر “الوادي الكبير”.

ولكم معلومات عن فيروس غرب النيل وطرق الوقاية منه، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “CDC”.

ماهو فيروس غرب النيل WNV؟

فيروس غرب النيل هو فيروس ينتقل عبر البعوض ، وتحدث معظم حالات الإصابة خلال موسم البعوض في فصلي الصيف والخريف، ويعرف بحمى غرب النيل نظرا لارتباط أعراضه بالحمى.

الأعراض الشائعة

الحمى

الصداع

آلام الجسم

آلام المفاصل

القئ

الإسهال

الطفح الجلدي

الأعراض في الحالات الخطيرة

يصاب حوالي 1 من كل 150 شخصًا بأعراض خطيرة، وتتمثل في تأثيرها على الجهاز العصبي مثل التهاب الدماغ أو التهاب السحايا وهو عبارة عن التهاب الأغشية المحيطة بالمخ والحبل الشوكي.

ارتفاع درجة الحرارة

الصداع

تيبس الرقبة

الذهول

الارتباك

الغيبوبة

الرعشة

التشنجات

ضعف العضلات

فقدان البصر

الخدر والشلل

كيفية انتقال العدوى
ينتقل الفيروس للأشخاص عن طريق لدغات البعوض، ويصاب البعوض نفسه بالعدوى عندما يتغذى على الطيور المصابة، ثم ينشر البعوض المصاب فيروس غرب النيل إلى البشر والحيوانات الأخرى عن طريق لدغهم.

ولا ينتشر الفيروس عبر السعال أو العطس أو اللمس، أو لمس الحيوانات الحية من التعامل مع الطيور الحية أو النافقة المصابة.

العلاج واللقاح

وفي الغالب يتعافى معظم المصابين بهذا النوع من مرض فيروس غرب النيل تمامًا، لكن التعب والضعف قد يستمران لأسابيع أو أشهر، ولحسن الحظ لا يشعر معظم المصابين بأعراض.

لا توجد لقاحات أو علاجات للفيروس نفسه حتى الآن، ولا يزال قيد الدراسة.

كيفية الوقاية

.يمكن تقليل خطر الإصابة بفيروس غرب النيل عن طريق استخدام طارد الحشرات، وارتداء قمصان طويلة الأكمام وسراويل طويلة لمنع لدغات البعوض.

أوضحت الدكتور أماني مختار، أستاذة الصحة العامة والطب الوقائي، أن فيروس حمى النيل ينتقل في الأساس عبر البعوض، وتستمر فترة حضانته من يومين لـ14 يوم.

وشرحت أماني أن الفيروس يشبه إلى حد ما فيروس كورونا المستجد، “80% دون أعراض، 20% أعراض خفيفة مثل ارتفاع درجة الحرارة، قئ أو إسهال، مغص، تضخم خفيف في الغدد اللمفاوية و1% فقط يحدث لهم مضاعفات خطيرة تستوجب نقلهم للمتسشفى مثل التهاب النخاع الشوكي، التهاب سحائي، الشلل الرعاش، تشنجات حرارية عالية وتلك الحالات تستلزم التدخل العلاجي فورًا.

ولا يوجد للمرض حتى الآن لقاح أو علاج، بل يجري معالجة الأعراض نفسها مثل المسكنات وخوافض الحرارة وأدوية مضادة للإسهال والقئ.

هل هناك خطورة على مصر؟

أكدت أستاذة الطب الوقائي أن فيروس غرب النيل ليست مستحدث بل موجود منذ فترة كبيرة في مصر ودول أخرى، وهناك دراسات حديثة عثرت على أجسام مضادة للفيروس بداخل نسبة كبيرة من أجسام المصريين وبعض الحيوانات مثل الطيور والأحصنة.

من هم الفئة الأكثر عرضة لمضاعفات فيروس غرب النيل؟

كبار السن، صغار السن مثل الأطفال حديثي الولادة، الأشخاص ذوى أمراض المناعة أو مناعتهم ضعيفة، بالإضافة إلى مرضى السكر والسرطان والقلب.

طرق الوقاية

قالت الدكتورة “أماني”، إنه ينبغي الابتعاد عن الأماكن التي يتواجد بها البعوض مثل المياه الراكدة، الأعشاب والحشائش، عدم السير في ضوء الحر والنهار، استخدام الدهانات الطاردة للبعوض في المنازل، استخدام المبيدات الحشرية، ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة، وضع أسلاك على الشبابيك.

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى