ثقافة و فن

أميتاب باتشان: كلما شعرت بالكآبة و القلق فى الحياة أزور القاهرة ولدى ذكريات ممتعة بها

zzzzz37

قال النجم العالمى أميتاب باتشان: “أشكر الشعب المصرى على الحب والتعاطف، وقد قلت عدة مرات إنه كل مرة أشعر بالكآبة أو بعض القلق فى الحياة أزور القاهرة”.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج “معكم”، على فضائية “سى بى سى”، مع الإعلامية منى الشاذلى، أنه من الصعب جدًا ألا يكون متعاطفًا كل مرة يأتى فيها إلى مصر، ولديه ذكريات ممتعة جدًا، لافتًا على أن كل ما يقوله يأتى من القلب قائلاً: “أنا أعبر فقط عن امتنانى وحبى”.

وذكر أميتاب باتشان، أن تجربة مذهلة عندما جاء عام 1991 إلى مهرجان القاهرة السينمائى، ولم يتوقع أن يعرف أحد عنه أو عن أفلامه أو السينما، لكنه كان مذهلاً، مشيرًا إلى أنه شىء لن ينساه طوال حياته.

وأشار النجم العالمى، إلى أنه فى الواقع وفى القاهرة وهو قادم وقتها كان هناك صحف عربية وكانت تحمل صورته، وكان يتساءل: “كيف تحمل صورتى لأنهم لا يعرفونى؟”، لافتًا إلى أنه تم إخباره حينها أن هناك فيلمًا له يعرض فى مصر “المارد” والجميع كان ينتظره، فشعر بالمفاجأة.

وتابع :”لقد جئت عام 1975 لتصوير فيلم “المقامر الكبير”، وفى ذلك الوقت لم يكن أحد يعرف عن السينما وبالتحديد الهندية، الجميع كان يعرف “نهرو” و”ناصر” لكن لا شىء عن السينما، ثم عاد 1991، وكانت مفاجأة كبيرة، تجربة مذهلة ولم يشهد شيئًا كهذا من قبل”.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى