تقارير و تحقيقات

أهالى قرية بمنيا القمح يناشدون الرئيس بحماية أملاك الدولة

محافظ الشرقية

متابعة | فتحية الديب

استمرارا لمسلسل التعدى الصارخ على أملاك الدولة والذى انتشر بكثافة بعد ثورة 25 يناير واستغلال البعض الأوضاع الأمنية التى تمر بها البلاد قام بعض الأشخاص بالتعدى الصارخ على مصرف منيا القمح العمومى بمنطقة حوض الغفارة زمام قرية الجديدة بمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية.

ويعانى العديد من أهالى القرية من قيام 4 أشخاص بالسطو على أملاك الدولة عنوة وإقامة معلف عليها دون الحصول على الترخيص وبالمخالفة لقوانين البيئة ومستغلين علاقاتهم ببعض أقاربهم بمديرية الرى والزراعة، ولكن أهالى القرية فضلوا اتباع الطرق القانونية وقاموا بإرسال بعض المستندات التى توثق صحة كلامهم، وتمسكهم بإعلاء دولة القانون، وتتخلص فى هذه السطور التالية: ويتهم الأهالى كل من “عبد الحميد.م.ع.ال” و”أحمد.ع.غ” و”خليل.ع.ال” و”عبد المنعم.إ.ع.ال” مقيمين بناحية القرية بالتعدى الصارخ على أملاك الدولة وضم طريق مصرف منيا القمح العمومى من الناحية الغربية والبحرية لأراضيهم، ومنع ملاك الأراضى من دخول أراضيهم، وتم تحرير ضددهم العديد من المحاضر وصدر لهم قرار إزالة من مديرية الرى ولكن دون استجابة من الجهات التفيذية والأمنية.

وناشد أهالى القرية الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتدخل وحماية أملاك الدولة، خاصة بعد أن خذلهم الدكتور سعيد عبد العزيز محافظ الشرقية بعد أن تقدموا له بالعديد من الشكاوى.

1

2

3

4

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى