الأحد 20 ربيع الأول 1441 الموافق 17 نوفمبر 2019
الرئيسية » صحة » أهم أسلحة مواجهة الحموضة في العيد

أهم أسلحة مواجهة الحموضة في العيد

كتب | أحمد الدويري

خلال أيام العيد يصاب الكثير منا بالحموضة، خاصة بعد تناول وجبة دسمة، والإفراط فى تناول اللحوم، وهنا ينصح الخبراء بضرورة العمل على مواجهة الحموضة ببعض الطرق الطبيعية، فنخبة من خبراء التغذية الأمريكيين نصحوا بتناول الموز والبطيخ والحليب البارد إلى جانب مياه ثمرة جوز الهند.

وأوضحت الأبحاث التى أجريت فى جامعة «نيويورك»، الأمريكية، أن ثمار الموز تعد أفضل ترياق لارتجاع حمض المعدة بسبب ما يحتويه من كميات وفيرة من البوتاسيوم، كذلك احتواء ثمار الموز على كميات وفيرة من الألياف الطبيعية يساعد على الحفاظ على مستوى حموضة المعدة خلال فصل الصيف.

تناول البطيخ أو الشمام مفيد فهو يحتوى على كميات وفيرة من مضادات الأكسدة والألياف، والتى تساعد فى تجنب حدوث الحموضة وغيرها من أمراض المعدة عن طريق الحفاظ على الغشاء المخاطى، مع تمتعه بخصائص التبريد لما يحتويه من نسب عالية من الماء تساعد على ترطيب الجسم، كما يساعد ماء ثمرة جوز الهند الطبيعى فى تطهير المعدة والتخلص من كافة السموم فى الجسم، فضلا عن المحتوى العالى من الألياف التى تساعد فى حركة الأمعاء.

اقرأ أيضًا احذر غسل لحوم الأضحية قبل طهيها

يأتى ذلك فى الوقت الذى يلعب فيه الحليب البارد دورا مهما فى مكافحة الحموضة، حيث يعمل على امتصاص حموضة المعدة ووقف أى ارتجاع أو الشعور بالحرقان فى المعدة.

وأوضحت خبيرة التغذية الألمانية تيريزا شتاخيلشايد أن حُرقة المعدة المعروفة فى اللغة الدارجة «بالحموضة» تحدث نتيجة لارتجاع العُصارة الهضمية حمض المعدة إلى المرىء مسببة الشعور بحرقان فى الحلق والصدر ومذاق حمضى فى الفم.

وأضافت شتاخيلشايد أن حُرقة المعدة لها أسباب عدة، أبرزها تناول الأطعمة الدسمة وتناول الطعام فى وقت متأخر من اليوم وشرب المشروبات الحمضية مثل عصير الليمون وعصير الجريب فروت.

قد يعجبك