الأحد 23 محرم 1441 الموافق 22 سبتمبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » أول تعليق من ابنة الشهيد هشام بركات بعد القبض على عشماوي

أول تعليق من ابنة الشهيد هشام بركات بعد القبض على عشماوي

 

نجلة المستشار هشام بركات توجه رسالة هامة للمصريين

كتب | أحمد الدويري

علقت المستشارة «مروة هشام بركات» نجلة المستشار الشهيد النائب العام «هشام بركات».

وذلك بعد أن تم تسليم مصر الإرهابي «هشام عشماوي» من قبل الجيش الوطني الليبي والعقل المدبر لاغتيال النائب العام السابق.

وكتبت «مروة» على صفحتها بالفيس بوك«:إن كنتم أفسدتم علينا دنيانا وحرمتوا عائلتي منه وأكسبتوني لقب الشهيد الصائم البطل ، وأكسبتم عائلتي لقب عائلة الشهيد ، فقد أفسدت عليكم دنياكم وآخرتكم».

حيث نشرت صورة لوالدها وصورة أخرى للإرهابي عشماوي.

وتسلمت مصر أمس أيضا من الجيش الوطني الليبي أحد الإرهابيين شديدي الخطورة، فضلا عن الإرهابي هشام عشماوي المطلوب في قضايا إرهابية.

التاريخ الأسود للإرهابي هشام عشماوي

من ضابط مفصول الي قائد تنظيمات إرهابية.. هشام علي عشماوي مسعد إبراهيم، ٤١ عام

من مواليد عام ١٩٧٨ محافظة القاهرة.

التحق بالقوات الخاصة المصرية

ونقل بعد التحقيق معه إلى الأعمال الادارية بالجيش

فظل ينشر أفكاره الجهادية، أحد ضباط الجيش المصري سابقا.

أحد مؤسسي تنظيم أنصار بيت المقدس الإرهابي، وأمير تنظيم المرابطين في ليبيا.

 العشماوي أمام المحكمة العسكرية

‎ أثار العشماوي جدلا واسعًا عام ٢٠٠٠، حين استهزأ بأحد مشايخ المساجد الذى كان يصلي بها بسبب أخطاء في التلاوة.

وفي عام 2007 أحيل إلى محكمة عسكرية بعد التنبيه عليه بعدم التحريض ضد مؤسسات الدولة.

وعلى إثر المحاكمة واستبعد فى عام 2011.

اقرأ أيضًا رئيس المخابرات المصرية يناقش عمليات مكافحة الارهاب مع قائد الجيش الليبي

 السفر إلي تركيا للتدريب

سافر العشماوي لدولة تركيا في أبريل عام ٢٠١٣، وعاد للمشاركة في اعتصام رابعة العدوية

الذي نظمته جماعة الإخوان بمدينة نصر، ومنها لارتكاب عمليات عدائية ضد الدولة.

مسئول التدريب العسكري

انتقل العشماوي إلي سيناء وتولي مسئولية تدريب العناصر الإرهابية في تنظيم أنصار بيت المقدس، المسئول عن ارتكاب ٦٠ حادثا إرهابيا علي رأسها تفجير مديرية أمن القاهرة.

استهداف ١٥٥ شرطيا

‎ ويعد الإرهابي هشام العشماوي المسئول الأول عن استهداف ١٥٥ من رجال الشرطة

وتنفيذ عمليات عدائية ضد البلاد، ‎يأتي علي رأسها اغتيال النقيب كريم فؤاد، معاون مباحث قسم شرطة العلمين، بوابة ماريا.

 قتل مواطن قبطي

‎كما شرع العشماوي في قتل كل من: النقيب خالد عبدالجليل السيد الصاحي، ورقيب الشرطة بهاء محمد الزهيرى.

بالقرب من بوابة ماريا بمدينة العلمين، لاسيما قتل المواطن القبطي وليام بايرون هالندرسون، عمدا، لسرقة سيارة مملوكة له، بالإضافة لعملية تفجير مبنى القنصلية الإيطالية.

اغتيال محامي عام نيابة أمن الدولة

كما شارك العشماوي في محاولة اغتيال المحامي العام لنيابة أمن الدولة العليا، عن طريق زرع عبوة ناسفة تم لصقها أسفل سيارته.

لاسيما ارتكاب عمليتي تفجير مبنى قطاع الأمن الوطني بشبرا الخيمة، والهجوم على كمين الفرافرة.

حادث الفرافرة

وشارك العشماوي أيضا في استهداف قوة تأمين الطريق الساحلي بمنطقة الضبعة التابعة لمحافظة مرسى مطروح.

ويعد المسئول الأول في حادث قتل ٣٠ مجندا في حادث الفرافرة الشهير.

محاولة اغتيال وزير الداخلية

ويعد العشماوي أحد مرتكبي حادث محاولة اغتيال وزير الداخلية السابق، اللواء محمد إبراهيم.

حيث تولي عملية رصد تحركات الوزير مع عماد الدين أحمد، الذي أعد العبوات المتفجرة بالاشتراك مع وليد بدر منفذ العملية.

العقل المدبر لاغتيال النائب العام

كما يعد الإرهابى هشام عشماوي، هو العقل المدبر لحادث اغتيال المستشار هشام بركات النائب العام الراحل.

وأكدت أن طريقة تنفيذ العملية، تشبه محاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية السابق، في سبتمبر 2013.

 حادث الواحات

والإرهابي هشام العشماوي هو المسئول الأول والعقل المدبر في حادث الواحات الإرهابي.

الذي استهدف قولا أمنيا لمديرية أمن الجيزة والعمليات الخاصة.