الجمعة 25 ربيع الأول 1441 الموافق 22 نوفمبر 2019
الرئيسية » منوعات » أول رد من صاحب مطعم السحور بعد ضجة فاتورة الألف جنيه

أول رد من صاحب مطعم السحور بعد ضجة فاتورة الألف جنيه

 

سحور

كتب | أحمد الدويري

جدل شديد انتاب مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب انتشار صورة لفاتورة من مطعم، تناول فيه أربعة أفراد سحور بقيمة 925 جنيه، وهو ما أحدث ضجة واسعة.

وفي أول رد من مالك المطعم أكد أن المكان خاضع للإشراف السياحي وصنفت سياحيًا أربعة نجوم وأسعاره معتمدة من وزارة السياحة.

رد صاحب مطعم السحور

وأضاف  في بيان اليوم ردا على ما أثير خلال الساعات الماضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول الفاتورة المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

أن هذا السلوك لا يخرج عن زبائن ورواد المطعم الذين يقصدونه سواء من داخل مصر أو خارجها.

ونوه إلى أن هناك فوارق كبيرة بين المطاعم سواء فى إشرافها وتبعيتها، ودرجات نجوميتها، ونوعية الأطعمة والخدمات المقدمة لروادها وجودته.

كما أن جميع الأطعمة والأغذية والمشروبات المقدمة لرواد مطعمهم صحية وآمنة ومن خير الطبيعة.

اقرأ أيضًا وجبة سحور بألف جنيه تثير جدل رواد السوشيال ميديا

مؤكدا حرص المطعم على تقديم الخدمة في أحلى صورة وأحسن مذاق مستعنيين في سبيل.

ذلك بأشهر وأفضل الشيفات المهرة المصريين والأجانب.

أشار إلى أن ما تم تداوله عبر الريسيت الخاص بقيمة المأكولات والخدمة جانبه كثيرا من الحقيقة.

وأنهم كمنشأة سياحية ليس دورهم تبرير الأسعار المقدمة للزبائن، بقدر ما يهمهم فى المقام الأول توضيح الحقيقة للعامة.

وأن ما تم إدراجه في الفاتورة الإجمالية تضمن 95 جنيها قيمة مقابل شاي، فى حين أن الشاى يقدم للجميع في براد يسع لنحو 4 أكواب شاي.

ومعه طبق به مجموعة من الحلويات الشرقية، وهو يكفي لاحتساء وتناول أربعة أشخاص للشاي أو للحلويات.

وليس كوبا واحداً كما ادعى صاحب الحساب.

اقرأ أيضًا: أطعمة تمد جسمك بالطاقة في نهار رمضان

واستنكر البيان سخرية البعض من البيض المدحرج: ربما لا يعلم البعض أن هذا ما كان يفعله أهالينا زمان.

وذلك من سلق البيض البلدي وقليه في الزبد البلدي الطبيعي.

صاحب مطعم السحور يوجه رسالة للجمهور

ناهيك عن أن نشطاء وسائل التواصل الاجتماعى تناسوا أيضاً أن الفاتورة الإجمالية تضم 14% تمثل قيمة الضريبة المضافة، وهي حق أصيل للدولة.

واختتم وهبة البيان: حريصون على الحفاظ على مستوى اسم مطعمنا، الذي ارتبط به العديد من الرواد الذين أصبحوا جزءا من هذا الكيان.

ونفتخر بهم، كما نعلم أيضاً أن هذا المكان أصبح جزء عزيز ومهم في حياتهم، وملتقى لجميع شرائح المجتمع المصري.

مؤكدَا أنه لن يتنازل عن تقديم مستويات خدمة أقل من المقدمة حاليا.

وأشار إلى أن ما يشغله حاليا هو الحفاظ على الكيان من أي هجوم غير مبرر أو إساءة متعمدة، ومواجهة حرب تكسير عظام ضد المطعم.

مختتمًا بيانه: نشكر كل من ساهم في عمل دعاية لمطعمنا دون قصد.

قد يعجبك