أخبار العالم

أول طلب فى الكونجرس الأمريكى يسعى لعزل ترامب

%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88.. %D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B7%D9%86 %D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%89 %D9%8A%D8%A4%D8%AF%D9%89 %D9%85%D9%86%D8%A7%D8%B3%D9%83 %D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D8%B1%D8%A9 %D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D8%A9 %D8%B9%D9%86 %D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A8 %D9%88%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%88%D9%87 %D9%84%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85

 

تتوالى الضغوط الداخلية على الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بعدما تقدّم عضو ديمقراطى فى مجلس النواب الأمريكى، بطلب رسمى لبدء إجراءات عزل الرئيس بتهمة عرقلة سير العدالة، وبثت شبكة «سى. إن. إن» الأمريكية، تسجيلاً يثبت علاقة ترامب الوثيقة بشخصيات وصفها بأنها «الأكثر نفوذا فى روسيا». وأودع النائب الديمقراطى عن ولاية كاليفورنيا براد شيرمان، فى مجلس النواب، اقتراح قانون وقعّه معه زميله آل جرين يطالبان فيه بمحاكمة الرئيس بتهمة عرقلة سير العدالة، وأكدا النائبان أن إدانة الرئيس بهذه التهمة تقود إلى عزله، واستندا فى اتهامهما للرئيس بعرقلة سير العدالة لتدخله فى التحقيق الذى كان يجريه مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى المقال، جيمس كومى بشأن مستشار الأمن الأمريكى السابق مايكل فلين، قبل أن يعمد الرئيس الأمريكى لإقالة كومى، فيما سارع البيت الأبيض بالتنديد بالخطوة، واعتبرها «سخيفة بالكامل»، و«الأسوأ فى الألاعيب السياسية»، فيما أكد شيرمان أنه يعوّل على انضمام نواب جمهوريين لمعركة عزل ترامب إذا استمر فى «عدم كفاءته».

وفى تصريحات جديدة، أكد ترامب أنه على «تفاهم كبير» مع نظيره الروسى فلاديمير بوتين، وزعم أن بوتين كان يفضل فى الواقع فوز منافسته الديمقراطية فى الانتخابات الأمريكية، هيلارى كلينتون. وقال ترامب فى مقابلة مع بات روبرتسون، أحد رموز اليمين المسيحى الأمريكى، ضمن برنامجه الأسبوعى على قناة «سى. بى. إن» أن الرئيس الروسى كان يفضل فوز كلينتون، وأوضح أن «الكثير من الأمور التى أفعلها على طرف نقيض لما يريده بوتين»، رغم وجود «تفاهم كبير جدا» مع الرئيس الروسى حول الطاقة وسوريا.

وقالت مصادر قريبة من الرئيس، رفضت الكشف عن هوياتها، لصحيفتى «نيويورك تايمز» و«واشنطن بوست»، إن ترامب غاضب إزاء تعاظم أهمية القضية الروسية، وناقم على فريقه أو محاميه، خصوصا بشأن التسريبات المتكررة.

وقالت «نيويورك تايمز» إنه قد يفكر فى تعديل داخلى جديد، لا سيما مع رغبة أفراد فى عائلته فى رحيل كبير موظفى البيت الأبيض رينس بريبوس، ما يعكس تضاعف انعدام الثقة بين العاملين فى البيت الأبيض.

فى الوقت نفسه تعهد كريستوفر راى، الذى عينه ترامب مديرا لمكتب التحقيقات الفدرالى «إف. بى. آى»، خلال جلسة استماع فى مجلس الشيوخ، الأربعاء، بأنه سيعمل بـ«عدالة غير منحازة»، وقال راى إنه لن يسمح إطلاقا بأن يتأثر عمل «إف. بى. آى» إلا بالوقائع والقانون، والسعى إلى عدالة غير منحازة، وتعهد بأن يكون القائد الذى يستحقه «إف. بى. آي»، وأن «يدير جهازا مستقلا يكون مدعاة فخر لكل الأمريكيين».

ونشرت شبكة «سى. إن. إن» تسجيل فيديو يعود لـ15 يونيو 2015، يظهر فيه ترامب وهو يتناول العشاء مع أشخاص فى قلب الجدل المتزايد حول التدخل الروسى فى الانتخابات الأمريكية، منهم أسرة أجالاروف المنحدرة من أذربيجان، كما تحدث ترامب بحماسة إلى الملياردير اراس اجالاروف ونجله المغنى امين وروب جولدستون المروج لامين، وأشاد ترامب فى التسجيل بروسيا واعتبرها دولة عظمى، وقال إنها «تمتع بنفوذ كبير، لكن علاقتنا معها ليست بالعظيمة»، ويضاف هذا التسجيل إلى سلسلة مراسلات لدونالد ترامب الابن، تظهر ترحيبه بإمكان حصوله من «جولدستون» على «معلومات حساسة» تضر بهيلارى خلال الحملة الانتخابية والذى أقنعه بلقاء المحامية الروسية ناتالى فيسيلنيتسكايا التى تتمتع بعلاقات مع الكرملين. فى الوقت نفسه، وعد رئيس مجلس النواب الأمريكى الجمهورى، بول ريان بتمرير مشروع قانون «قوى وجرىء» ضد روسيا «فى أسرع وقت ممكن» وسط ترجيحات بأن إدارة ترامب تحاول إضعاف التشريع، وقال ريان: «نريد تحريك مشروع قانون العقوبات الروسى هذا»، دون أن يحدد موعدا للتصويت.

 المصدر 

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .
زر الذهاب إلى الأعلى