أخبار الشرقية

إحالة أوراق عاطل وسماكين قتلوا مسنا وأشعلوا النار بجثته فى الشرقية للمفتى

الطلاق

قررت محكمة جنايات الزقازيق، اليوم الأربعاء، إحالة أوراق عاطل وسماكين إلى فضيلة مفتى الديار المصرية، لأخذ رأيه الشرعى فى إعدامهم، وحددت جلسة 2 مايو المقبل للنطق بالحكم، وذلك لاتهامهم بقتل مسن بطلق نارى وإشعال النيران فى جثته بعدما تدخل لفض مشاجرة بينهم وبين نجله، لمعاتبتهم على تجارتهم للمواد المخدرة أسفل منزله بعزبة الحريرى بالزقازيق.

صدر الحكم برئاسة المستشار صابر أحمد عبد الله وسكرتارية نبيل شكرى وأحمد نصر.

تعود أحداث القضية رقم 2212 لسنة 2014، جنايات قسم أول الزقازيق، ليوم 23 فبراير 2014، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة أول الزقازيق، يفيد بورود بلاغًا بمقتل “عفت حسن عبدالعاطى” فى العقد السادس من عمره، بعدما أطلق عليه 3 شباب النار وأشعلوا النيران فى جثته داخل منزله بعزبة “الحريرى” بدائرة القسم.

وتبين من التحريات أن وراء الواقعة “محمود ع ع” وشهرته “محمود بانجو” 26 سنة، و”على س ع” 28 سنة، سماك، وشقيقه “محمد” 23 سنة، سماك، مقيمين بعزبة “الحريرى” بالزقازيق، حيث تبين نشوب مشاجرة بين المتهمين الثلاثة ونجل المجنى عليه “فتحى” والذى عاتبهم على بيعهم المواد المخدرة أسفل منزله، وعندما تدخل والده لفض المشاجرة أطلق المتهمون الرصاص عليه من سلاح بحوزتهم قبل أن يشعلوا النيران فى جثته داخل منزله بواسطة ماء نار.

وتمكن ضباط المباحث من ضبط المتهمين، والسلاح المستخدم، وبالعرض على النيابة قررت إحالتهم محبوسين إلى محكمة جنايات الزقازيق التى أصدرت حكمها المتقدم.

المصدر

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .
زر الذهاب إلى الأعلى