أخبار الشرقيةسلايد

إحالة أوراق متهمين بذبح طالبة في الشرقية للمفتي

أرشيفية
أرشيفية

كتبت | دينا شعبان

قضت محكمة جنايات الزقازيق، برئاسة المستشار «سلامة جاب الله»، بإحالة أوراق المتهمين بذبح طالبة لسرقة شقة والدها بمركز الزقازيق لفضيلة المفتي لأخذ رأيه الشرعي في إعدامهم، وحددت هيئة المحكمة جلسة الدور الأول من إبريل المقبل للنطق بالحكم.

تعود أحداث القضية لشهر يونيو لسنة 2017، عندما تلقى اللواء رضا طبلية مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية الأسبق، إخطارا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغا لمركز شرطة الزقازيق، بالعثور على جثة «بسمة. ح»16 سنة طالبة بالصف الأول الثانوي التجاري«مقتولة»، وتبين وجود آثار ذبح بالرقبة، وتم التحفظ على الجثة تحت تصرف النيابة العامة التي أمرت بتشريح الجثة لمعرفة سبب الوفاة.

تم تشكيل فريق بحث جنائي، برئاسة الرائد أشرف ضيف رئيس مباحث المركز إلى أن توصلوا أن وراء ارتكاب الواقعة كل من «محمود .ع. الــ» 28 سنة طباخ، ومقيم بقرية النخاس بدائرة المركز وشقيقه «أحمد» 24 سنة فني تبريد وتكييف ومقيمان بقرية النخاس، وصديقهم «أحمد.ع. الـ» 26 سنة فني تبريد وتكييف، وأن الجريمة تمت بغرض السرقة.

وكشفت تحريات المباحث الجنائية أن المتهم الأول أتفق مع شقيقه وصديقه على سرقة زوج خالته، صاحب محل قطع غيار سيارات بقرية هرية رزنة بدائرة المركز، وصعد المتهم الأول إلى شقة خاله بغرض سرقتها فيما راقب المتهمان الآخرين الطريق، ووجد إبنة خاله داخل الشقة بمفردها فأنهال عليها بسلاح أبيض «سكين»، مما أدى لوفاتها ولاذ الجناة بالفرار.

تم إعداد الأكمنة اللازمة وتم ضبط المتهمان الثاني والثالث وبمواجهتمها اعترفا بارتكاب الواقعة، كما تم ضبط المتهم الأول وهو المتهم الرئيسي في الواقعة بمدينة مرسى مطروح، وبالعرض على النيابة العامة أحالتهم لمحكمة جنايات الزقازيق التي أحالت أوراق الدعوى في يناير من العام الماضي 2019 لفضيلة المفتي، وقبيل نظر جلسة التصديق بالحكم في الثاني من إبريل الماضي توفي أحد أعضاء هيئة المحكمة، فتم إعادة محاكمتهم من جديد، وخلال نظر الدعوى توفي أحد المتهمين داخل محبسه في شهر يوليو الماضي، وخلال جلسة اليوم أحالت هيئة المحكمة أوراق المتهمين لفضيلة المفتي للمرة الثانية لأخذ رأيه الشرعي في إعدامهما.

زر الذهاب إلى الأعلى