أخبار مصر

إخلاء سبيل المتهمين بالتعدي على الإعلامية ريهام سعيد وانتهاك حرمة حياتها

قررت جهات التحقيق، إخلاء سبيل المتهمين بالاعتداء على الإعلامية ريهام سعيد وانتهاك حرمة حياتها الخاصة بكفالة ألف جنيه لكل متهم.

و قال شعبان سعيد محامي ريهام سعيد إن التحقيقات استمرت ١٠ ساعات ووجهت النيابه المتهمين عدة تهم وفي نهاية التحقيق قامت النيابة بإخلاء سبيل المتهمين بضمان مالي قدره ألف جنيه لكل متهم ولازالت القضية قيد التحقيقات.

أجرت التحقيقات برئاسة عبد المنعم التراس وكيل نيابة العلمين.

بداية الواقعة عندما قامت الإعلامية ببث مقطع فيديو على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” يتضمن تعرضها للاعتداء اللفظى من قِبل بعض الأشخاص حال تواجدها بالشاطئ المشار إليه لطلبهم التقاط صورة تذكارية معها لكونها إحدى الشخصيات المشهورة ورفضها ذلك، وقيامها على أثر ذلك بتحرير محضر بالواقعة.

وبمواجهة المتهمين أقروا بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه، وحال رفض الشاكية التقاط الصورة معهم واحترام خصوصياتها، تلفظ أحدهم بعبارة أثارت حفيظتها فحدثت بينهم مشادة كلامية تدخل على أثرها بعض رواد الشاطئ لفضها، وانصرفوا عقب ذلك وتلاحظ لهم قيامها بتصويرهم بهاتفها المحمول.

وكانت الإعلامية ريهام سعيد نشرت فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعى “إنستجرام” تستغيث فيه بالشعب المصرى والمسئولين بسبب التحرش بها هى وابنها.

وأوضحت ريهام سعيد فى الفيديو أنها تم التحرش بها لفظيا بسبب رفض التصوير مع 6 شباب وحينما رفضت قال لها الشباب “يا عم يا عم سيبك منها دى كانت رد سجون”.

ونشرت “ريهام” مجموعة من الصور عبر حسابها على “إنستجرام” لبعض الشباب الذين تحرشوا بها لفظيا بعدما رفضت التصوير معهم.

وكتبت ريهام سعيد: “لو سمحتوا محتاجة اتقدم ببيان رسمي الداخلية وأوريهم إن حقي مش هيضيع زي ما قالوا لي ابقي ورينا هتعملي ايه؟ أنا محتاجة من فضلكو تساعدوني أني أعرف بناتهم كانوا بيتمشوا من الشاطئ العام وقعدوا في شمسية جنبنا ابتدت المعاكسة والكلام اللي كله قلة أدب ومش عارفين أنا مين وبعدين كل ده مبنردش”.

وأضافت: “قربوا مننا، بنتي قالت لهم ايه ده ابعدوا، وأنا مش عايزه اتخانق معاهم عشان ابني ما يتخضش لما قربوا عرفوا انا مين قالوا طيب نتصور مردتش لأني كنت مضايقة أوي من اللي بيعملوه، سألني تاني قلت له أنا قاعدة مع ابني اتصور ازاي؟ واحد منهم قال لصاحبه سيبك منها دي كانت محبوسة والتاني رد قال فعلا دي رد سجون بصوت عالي جدا قدام كل الناس اللي قاعدين، واللي انقذني منهم ناس محترمة قاعدة جنبي مشوهم بعد ما فضلوا يقولوا ألفاظ”.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كمراسل صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج
زر الذهاب إلى الأعلى