سياسة

إسرائيل تستدعي ممثلي الدول المؤيدة لقرار وقف الاستيطان

%D8%A7%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84

استدعت إسرائيل اليوم  ممثلي الدول التي أيدت قرار مجلس الأمن الذي يطالبها بوقف أنشطتها الاستيطانية، كما أوقفت التنسيق المدني مع الفلسطينيين ردًا على تمرير القرار.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية «ايمانيول نحشون» أن ممثلي 144 دولة أيدت القرار سيزورون مقر الوزارة في القدس تباعًا.

وتبنى«مجلس الأمن» القرار «الجمعة»  الماضية بتأييد 144 من أعضاء المجلس، وامتنعت «الولايات المتحدة» عن التصويت ، لم يتم  استدعاء المبعوث الأمريكي.

ويطالب القرار «إسرائيل» بالوقف الفوري والكامل لأنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس الشرقية.

وكرر رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو» اتهامه للرئيس الأمريكي «باراك أوباما» ووزير خارجيته «جون كيري» بأنهما وراء إصدار القرار وقال في مستهل الاجتماع الاسبوعي للحكومة «لا شك لدينا ان ادارة اوباما اطلقت عملية طرح القرار ونسقت مسوداته وطالبت باقراره».

واضاف ان «ذلك بالطبع يتناقض تمامًا مع السياسة الأمريكية التقليدية بعدم محاولة فرض شروط للحل النهائي، وتعهد الرئيس أوباما الواضح في 2001 بتجنب اتخاذ مثل هذه الاجراءات».

ورغم ان القرار لا يتضمن أي عقوبات، إلا أن مسؤلين اسرائيليين يخشون ان يزيد من احتمال مقاضاة إسرائيل في المحكمة الجنائية الدولية، كما يخشون من ان يشجع بعض الدول على فرض عقوبات ضد المستوطنين الإسرائيليين والسلع التي تنتجها المستوطنات.

المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى