أخبار العالم

إلغاء الدراسة بسبب انتشار كورونا والموجه الثانية التعليم تحسم الجدل

إلغاء الدراسة
إلغاء الدراسة

حقيقة إلغاء الدراسة .. أعلن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، استكمال العام الدراسي الجديد حال حدوث موجة ثانية من فيروس كورونا.

البديل في حال إلغاء الدراسة

مؤكدا أنّه لا نية على الإطلاق لتعليق أو تأجيل الدراسة، لكن هناك سيناريوهات لاستكمال الدراسة سيتم تنفيذها حال حدوث معوقات من شأنها تهديد سير اليوم الدراسي بالمدارس.

وأضاف شوقي، أنّ تسيير العام الدراسي الجديد أون لاين أحد السيناريوهات المطروحة حال حدوث أي أزمات تعيق الدراسة بالمدارس.

مشيرا إلى أنّ هناك تنسيقا كاملا بين وزارة التربية والتعليم والمديريات التعليمية بمختلف محافظات الجمهورية، للتأكيد على تنفيذ الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من تفشي فيروس كورونا.

وأضاف وزير التعليم، أنّ جميع المدارس لديها استراتيجيات معينة في التعامل مع الموجة الثانية من فيروس كورونا، من خلال تعقيم المدارس بشكل دوري.

وتعقيم الفصول الدراسية والمقاعد الخشبية المخصصة لجلوس الطلاب وتحقيق التباعد الاجتماعي بين الطلاب داخل الفصول وأثناء طابور الصباح.

لمنع انتشار الفيروس، علاوة على تعقيم دورات المياه، وتوفير أدوات التعقيم والتطهير فى المدارس، للحفاظ على سلامة وأرواح التلاميذ والمعلمين والقائمين على العملية التعليمية.

ونوه شوقي، بأنّ نسبة الحضور في المدارس مرتفعة للغاية تزامنا مع الأسبوع الخامس من العام الدراسي الجديد.

مشيرا إلى أنّ هناك تسجيل للغياب والحضور، وهناك عقوبات تصل إلى الفصل حال تجاوز الطالب نسبة الغياب القانونية دون أعذار قهرية، مطالبا الجميع بالالتزام بالحضور داخل الفصول الدراسية.

وشدد وزير التعليم، على ضرورة الالتزام بارتداء الكمامات الطبية من قبل المعلمين والطلاب داخل المدارس والفصول الدراسية وأثناء الطابور الصباحي، للوقاية من تفشي فيروس كورونا.

لافتا إلى أنّ جميع المدارس على مستوى الجمهورية تقيس حرارة الطلاب قبل السماح لهم بدخول المدرسة، كما أنّ المدارس لا تسمح بدخول أي طالب درجة حرارته 38 إلى المدرسة.

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .
زر الذهاب إلى الأعلى