الجمعة 21 محرم 1441 الموافق 20 سبتمبر 2019
الرئيسية » صحة » احترسي من إصابة طفلك بالصداع لهذا السبب

احترسي من إصابة طفلك بالصداع لهذا السبب

يحذر العلماء والأطباء من تجاهل آلام الرأس عند الأطفال، نظراً لأنها قد تكون بمثابة إشارات على وجود أمراض خطيرة، ويعاني الإنسان، عادةً، في أواخر فصل الشتاء التعب والإرهاق وبعض الصداع؛ إذ إن ذلك لا يقتصر فقط على البالغين؛ بل يشمل أيضاً الأطفال، بحسب «هافينجتون بوست» .
ويذكر العلماء والأطباء أن العوامل الخارجية تؤثر على صحة الإنسان في مختلف المراحل العمرية، ومن الممكن أن يشتكي الطفل صباحاً، من الإرهاق والصداع، فيعتبر الآباء أن ذلك نتيجة طبيعية لنقص النوم أو للعب على الحاسوب لوقت متأخر والنهوض الباكر. كما أنه عادةً، ما يرسل الآباء أبناءهم إلى المدرسة باعتبار أن شكواهم أمر طبيعي لا يستوجب الشعور بالقلق.

والحقيقة، إن السبب الأكثر شيوعاً الذي يكمن وراء صداع الأطفال، هو التعب ونقص النوم. ووفقاً للخبراء، فإن أكثر من ثلث الأطفال يشعرون بالصداع مرة في الشهر على الأقل.

وعلى الرغم من خطورة هذا الوضع، فإن الأولياء لا ينتبهون لذلك، إذ إن بعضهم يظن أن منح الطفل المزيد من الوقت للنوم والراحة كفيل بعلاج الصداع، لكن من الحكمة أن يعيدوا النظر في ذلك خاصةً إذا ما تكررت الحالة.

إذ إن الصداع قد يشير إلى إصابة الطفل بأمراض قد تكون خطيرة على غرار:« التهاب السحايا _الصرع _ ارتجاج في المخ_الإنفلونزا_ ارتفاع الضغط داخل الجمجمة متلازمة_ ارتفاع ضغط الدم_التهاب الجيوب الأنفية_التهاب الحلق_ضعف النظر_الصداع النصفي_أمراض القلب والأوعية الدموية_الضغط النفسي والإجهاد_الاضطرابات النفسية».

 

المصدر