الجمعة 21 محرم 1441 الموافق 20 سبتمبر 2019
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » اختلاط الصرف بمياه الري يتسبب في انتشار فيروس سي بأبو كبير

اختلاط الصرف بمياه الري يتسبب في انتشار فيروس سي بأبو كبير

تقرير | إسراء خطاب

حالة من المأساة تنتاب المواطنين بقرية« العمبر» التابعة لمنشية صدقى بأبوكبير، والمأساة سببها تلوث المياه وذلك نتيجة لصرف بعض القرى المجاورة لهم مياه الصرف الصحي لديهم على مياه نهر النيل مما أدى الى تحول المياه إلى اللون الأخضر وأصبحت غير صالحة للإستهلاك الآدمى وتسبب ضرر للنبات وللفلاحين وتسببت فى إنتشار «فيروس سي».

وضح الأستاذ «محمود عبد السلام» أنهم يتضررون من مشروع الصرف الصحى لقرية حنيفة لأنهم قاموا بإنشاء خطين رئيسيين للصرف وجاء صرف فى ترعة الصادى التى تتفرع من بحر الزقازيق وتمر بحوالى سبع قرى وهى الحصوة والمشاعلة ومنشية صدقى ونزلة العرين ومنزل ميمون وخلف الله و أنه بالفعل ظهرت حالات مصابة بفيروس سي وذلك ويستخدمون هذه المياه باستمرار في الري.

وفى نفس السياق قال الأستاذ «أشرف إسماعيل إبراهيم» أن هذه المياه يستخدمها الفلاح و إعتماده الأساسي عليها فى رى الزرع و شرب المواشي وأنها تسبب أمراض بالنسبة للزرع ولأبنائهم فإذا لحق بهم ضرر فهل سيعالج نفسه أم مواشية أم هيأكل ويشرب ؟ وطالب المجلس المحلى و الحكومة بأن تقدم لهم المساعدة .

وتابع بأن المسئوولين قاموا بإزالت هذه المواسير قبل 7 أشهر بعد تقديم الشكاوى ولكن وضعوها وتم تصريف الماء فى الصادى مرة أخرى .

وأكد الأستاذ ثروت إبراهيم عبد الستار أن أهالى قرية حنيفة تصرف مياه الصرف فى الصادى مما تسبب ضرر لهم وللنباتات وللمواشي.

وكشف الأستاذ« أحمد عبد العزيز» قيام لجنة بالحفر وإزالة ماسورة ولكن اتضح أنها فوق الماسورة الحقيقية التي تسبب التلوث وما هى إلا عملية تموية لا أكثر حتى يتم إخماد إستغاثة المواطنين وتسكين مأساتهم.

وناشد أهالي القرية المسئولين وطالبوهم بالاهتمام والإلتفاف تجاه مشكلاتهم التي أصبحت خطراً على حياتهم والاهتمام بها في أقرب وقت لأنهم يعانوا والأمراض.