أخبار مصرسلايد

“أحتسبهم من الشهداء” بكلمات مبكية علق والد الأطباء الثلاثة ضحايا حادث الإسماعيلية

الأطباء الثلاثة ضحايا حادث الإسماعيلية
الأطباء الثلاثة ضحايا حادث الإسماعيلية

قال أحمد محمد عثمان والد الأطباء الثلاثة الذين لقوا مصرعهم في حادث مروري في ترعة الجلبانة بالإسماعيلية: “احتسبت أولادي من الشهداء”.

وأضاف أن آية حصلت على بكالوريوس الصيدلة من جامعة الدلتا بامتياز، وكنا ننتظر تعيينها كمساعد تدريس،

الأطباء الثلاثة ضحايا حادث الإسماعيلية

خاصة أنها بدأت دراسة دبلوم التحليل في كلية العلوم، فيما حصل محمود على بكالوريوس الصيدلة في جامعة سيناء ،

بينما كانت آلاء يدرس في سنتها الثانية في طب الأسنان بجامعة سيناء أيضًا.

وتابع: “آية ذهبت إلى جامعة سيناء لقضاء يومين مع إخوتها ثم تعود معهم، وفي يوم الحادثة اتصلت بمحمود وقال لي:  “يا بابا هنفطر ونيجى”.

وذكر أن ابنه محمود لديه سيارة ملاكي ، وهو على الطريق منذ سنوات، يتنقل ذهابًا وإيابًا.

وفي طريق العودة رافقه صديقه محمود الكحلاوي ناحية الإسماعيلية، انقلبت السيارة في القناة،

ونجح صديقهم الرابع في السباحة وأنقذ حياته، بينما أولادى الثلاثة احتسبهم من الشهداء.

الأطباء الثلاثة ضحايا حادث الإسماعيلية
الأطباء الثلاثة ضحايا حادث الإسماعيلية

وأضاف الأب الحزين أنه يعمل محاسبًا في بلد عربي منذ 25 عامًا، وعاد إلى مسقط رأسه منذ 2018،

ولديه 6 أبناء، الضحايا الثلاثة للحادث ، عمرو في الصف الثاني الثانوي.، وفتاتين.

وفي مشهد مهيب، توافد آلاف الأشخاص على قرية أم الرزق بمحافظة دمياط من المدينة والقرى المجاورة

وذلك لانتظار الجثث وتشييعهم حتى مثواهم الأخير فور وصول الجثث الثلاثة، واكتظت القرية بالزغاريد،

وسط انهيار وبكاء الأهالي أثناء صلاة الجنازة، ودُفنت الجثث في مثواها الأخير.

كما تحولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي إلى كتب حداد وحملات دعاء لرحمة الأطباء الثلاثة وصبر قلب والدتهم.

وكان اللواء منصور لاشين مدير أمن الإسماعيلية قد تلقى بلاغاً من الشرطة عن إصابة سيارة مالكها قرب

قرية جلبانة التابعة لمركز القنطرة شرق، وانتقلت سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث.

قد يهمك: بكم سعر الذهب اليوم عيار 21.. انخفاض كبير اليوم الجمعة

الأطباء الثلاثة ضحايا حادث الإسماعيلية
الأطباء الثلاثة ضحايا حادث الإسماعيلية

سالي سند

سالي سند، صحفية مصرية عملت كمراسلة صحفية ومعدة تقارير بموقع الشرقية توداي منذ عام 2016، وعملت سابقًا كاتبة محتوى لدى مواقع متعددة وأعمل حاليًا محررة صحفية، أعشق الكتابة وخاصًة كتابة المقالات
زر الذهاب إلى الأعلى