أخبار عامة

الأمن يكشف هوية قاتل والد المتهم بقضية طفلة البامبرز

الوادي يطلب دعما من أسيوط بسبب اشتباكات الأمن مع مسلحين

 

كشفت الأجهزة الامنية بالدقهلية، لغز العثور على جثة والد المتهم بالقضية المعروفة إعلاميا بإغتصاب”طفلة البامبرز، والصادر ضدة حكما بالإعداما شنقا بعد قيام جد الطفلة من الام بالتعدي عليه بأله حادة وإحداث إصابتة التى أودت بحياتة أنتقاما لحفيدته.

 

الأمن يكشف هوية قاتل والد المتهم بقضية طفلة البامبرز

وكان اللواء محمد حجي، مساعد وزيرالداخلية لامن الدقهلية، قد تلقي إخطارا من العميد محمد شربباش، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لضباط مباحث مركز بلقاس، بالعثور علي جثة م”حمود .ا”، 65 سنة، ملقاه أمام منزلة القديم بالقرية، بعد ان انتقل للعيش بقرية ميت زنقر التابعة لمركز طلخا بسبب الواقعه، وبه جرح قطعي بالرأس وذلك علي أثر المشاجرة مع عدد من الاشخاص المجهولين، وهروبهم فور وصول الأهالي ..

انتقل ضباط مباحث مركز شرطة بلقاس بقيادة الرائد حسام عبد المنعم، رئيس المباحث الي مكان البلاغ وبالفحص تبين ان الجثة مسجاه علي الارض وبها جرح بفروة الرأس .
وبسؤال عدد من الاهالي أكدوا سماعهم اصوات مشاجرة بين المجني علية وعدد من الأشخاص وفور وصول الأهالي فروا هاربين، وتركوه جثة هامدة.

بسؤال نجل المتوفى 37سنة، عامل ومقيم بذات العنوان إتهم “صلاح س. س”،60 موظف بالأوقاف بالمعاش “جد الطفلة المذكورة لأمها “،ومقيم قرية ” دملاش ” بإحداث إصابة والده التى أودت بحياته بعد واقعة شقيقة فى شهر مارس من العام الماضي بإغتصاب حفيدة المتهم وصدور حكم قضائي ضد شقيقة بالإعدام شنقا ورغبه جد الطفلة الإنتقام.
جري تعيين الخدمات الأمنية ” نظام ، مباحث ” لملاحظة الحالة الأمنية بقريتى ” دملاش ، ميت زنقر “الحالة الأمنية هادئة

يذكر ان نجل المتهم قد صدر ضدة حكم بالإعدام شنقا من محكمه جنايات المنصورة بعد قيامه بالتعدي جنسيا علي الطفلة جنا.م ا” 27شهرًا داخل عشه مهجور بقرية دملاش التابعة لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، أثناء لهوها أمام منزلها وقد شاهدت الواقعة أحد جيران الطفلة واستدعت والدتها وأخبرتها بالواقعة، وبعد البحث عن الطفلة وجدتها داخل منزل المتهم بعد ان نقلها الي المنزل لإصابتها بنزيف حاد ونقلت على أثرها إلى المستشفى، وتم ضبط المتهم أثناء محاولته الهروب.

المصدر

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن
زر الذهاب إلى الأعلى