رياضة

الأهلي يتعادل مع الاتحاد ويحرم الجمهور من الاحتفال بالدوري

لم يتمكن النادي الأهلي من الفوز على زعيم الثغر، وكتفى بالتعادل السلبي في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم،باستاد برج العرب ويأجل حسم البطولة.

تأتي هذه المبارة ضمن منافسات الجولة الـ 27 من بطولة الدوري الممتاز، وبذلك رفع الأهلي رصيده إلى 72 ويبقي في القمة،ووصل الاتحاد إلى 37 نقطة .

خاض الأهلى المباراة بتشكيل مكون من:

  • محمد الشناوى
  • رامى ربيعة
  • أيمن أشرف
  • على معلول
  • محمد هانى
  • حمدى فتحى
  • ديانج
  • أحمد الشيخ
  • أجاى
  • مروان محسن
  • بادجى.

فيما ضم تشكيل الاتحاد كلاً من: محمود الزنفي، محمود شعبان، إسلام جمال، محمود رزق، صبرى رحيل، مروان عطية، عمر الميداني، كريم الديب، أحمد رفعت، خالد قمر ورزاق سيسيه.

شهدت بداية المباراة حماس من جانب الفريقين خاصة الأهلي الذي ضغط مبكرًا بهدف زيارة شباك زعيم الثغر .

كما ضغط الاتحاد عن طريق رزاق سيسه وأحمد رفعت، وحملت الدقيقة 11 أول فرصة حقيقة خطرة في المباراة عندما لعب بادجي كرة من ناحية اليمين وصلت أجاي الذي سدد كرة ضعيفة في يد حارس الاتحاد.

وجاء الشوط الثاني بتغيير في صفوف الأهلي حيث شارك أحمد فتحي بدلاً من رامي ربيعة ولعب الأحمر بشكل حماسي وأعاد محمد هاني كرة قصية لمحمد الشناوي وحاول خالد قمر مهاجم الاتحاد يتدخل ويخطف الكرة لكن الشناوي كالعادة.

حصل أحمد فتحي بطاقة صفراء للخشونة مع مروان عطية لاعب الاتحاد.

وانطلق بادجي بكرة سريعة لكن محمود رزق مدافع الاتحاد تدخل في الموقت المناسب وأنقذ الموقف، وتعرض محمود رزق لاعب الاتحاد للسقوط في منطقة جزاء الأهلي بعدما أرتطمت قدم أحمد فتحي في وجه اللاعب.

استعان إبراهيم نور الدين لتقنية الفار ويحتسب ضربة جزاء للأتحاد وينال أحمد فتحي بطاقة صفراء ثانية ويتم طرده من اللقاء.

وسدد أحمد رفعت ضربة جزاء في الدقيقة 62 تصدى لها ببراعة محمد الشناوي.

وطالب لاعبو الأهلي بإحتساب ضربة جزاء بدعوى عرقلة ديانج داخل منطقة جزاء لكن الحكم يرفض وشارك محمود وحيد بدلاً من ديانج وأنقذ محمد الشناوي كرة خطرة من مهاجم الإتحاد وينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ويتأجل حسم بطولةالدوري.

 

سامح المصري

كاتب صحفي ومدون منذ عام 2000، بداية احتراف الصحافة كانت من خلال موقع الشرقية توداي الذي اعمل به منذ عام 2011، اكتب جميع أنواع القوالب الصحفية ولكن اتميز في كتابة مقالات الرأي
زر الذهاب إلى الأعلى