أخبار الرياضة

الأهلي يفقد نقطتين غاليتين بتعادله سلبياً مع إنبي

%d8%a7%d9%84%d8%a3%d9%87%d9%84%d9%8a

انتهي الشوط الثاني بين فريقي إنبي والأهلى بالتعادل السلبي في المباراة التى تجمعهما الآن على ستاد بتروسبورت بالجولة الـ15 من مسابقة الدورى العام.

وشهدت الربع ساعة للشوط الاول، الأولى بداية سريعة للفريق البترولى استطاع بها أن يباغت مرمى القلعة الحمراء، عن طريق محمود قاعود الذى انفرد بشريف إكرامى – أمام المرمي مباشرة – وسددها خارج المرمى في الدقيقة الـ4، مهدرًا فرصة التقدم، قبل ان تتاح لزميله عمرو مرعى فرصة مؤكدة في الدقيقة الـ7، كاد بها وضع الفريق البترولي في المقدمة لولا تألق شريف إكرامي، قبل أن يرفع الحكم المساعد راية التسلل.

وشن الأهلى أولى هجماته في الدقيقة الـ10 عن طريق محمد هانى الذى توغل من الجهة اليمنى ومرر عرضية خطيرة أخرجها الدفاع البترولى عن منطقة العمليات.

وفي الدقيقة الـ13 انطلق عمرو طارق لاعب إنبي من الجهة اليسري مستغلا تقدم محمد هانى ليمرر كرة عرضية وصلت إلى زميله عمرو مرعي، ليسددها رأسية قوية يجدها إكرامى في يده.

وانحصر اللعب في الربع ساعة الثانية من اللقاء في وسط الملعب دون أدنى خطورة على المرميين،باستثناء انطلاقات على استحياء من الجهة اليسرى للفريق البترولي، عن طريق محمد بسيونى وعمرو طارق، وسط محاولات للاعبي الأهلى لخلق فرص عن طريق عبد الله السعيد وميدو جابر ولكن بدون خطورة حقيقة على مرمى إنبي.

وسيطر انبي على مجريات اللعب في وسط الملعب، بفضل تضييق المساحات على لاعبي الأهلى، وسط غياب تام من لاعبي المارد الأحمر في الشق الهجومي، خاصة بعد الضغط والرقابة اللصيقة على مؤمن زكريا وميدو جابر وعبد الله السعيد، مفاتيح لعب الأهلي.

وفي الدقيقة 32 سدد أحمد فتحي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تمر بجانب القائم بدون خطورة على مرمى على فتحي.

وتعرض حسام عاشور لاعب وسط الأهلى إلى إصابة قوية في الدقيقة 36 بعد تدخل عنيف من إيمانويل إيجبتور لاعب إنبي، أدى إلى توقف اللعب لعلاج عاشور الذى استكمل اللقاء متأثرًا بالإصابة، وسط اعتراض من صلاح عاشور على زميله الذي أخرج الكرة خارج الملعب لعلاج لاعب الأهلي.

ولم يجد مهاجم الأهلي مروان محسن سوى التدخل بقوة على لاعب إنبي صلاح سليمان في محاولة يائسة للوصول إلى كرة حسين السيد التي أرسلها عرضية، ولم تجد رأس أحد من مهاجمي الأهلي، ليحصل محسن على الإنذار الأول في اللقاء وتطبق قاعدة علاج اللاعب داخل الملعب الجديدة التي أقرها الاتحاد الدولي في حالة حصول اللاعب مرتكب الخطأ على بطاقة صفراء أو حمراء، بعدما كان لا يسمح بعلاج اللاعبين داخل الملعب باستثناء حارس المرمي، ويضيف حكم اللقاء  4 دقائق كوقت بدلًا عن الضائع، لم يشهد فيها اللقاء أى جديد سوى تسديدة أحمد فتحي التى علت العارضة، لينتهى الشوط بالتعادل السلبي.

وشهد الشوط الثاني، بداية قوية وضغط من الندي الأهلي، ظهرت في تسديدة قوية من عبدالله السعيد في الدقيقة 46 ترتطم برامي صبري ويسقط على الأرض، لترتد إلى زميله حسين السيد يخرجها خارج الملعب لعلاج لاعب إنبي.

وفي الدقيقة 48 توغل ميدو جابر من الجهة اليمنى ليمرر عرضية خطيرة داخل منطقة الجزاء ولكن أخفق مؤمن زكريا في ترجمتها إلى الهدف الأول، وفي الدقيقة 54 سدد حسين السيد كرة قوية تعلو عارضة مرمى على لطفي.

وأجري حسام البدرى المدير الفني للمارد الأحمر التبديل الأول لفريقه بنزول وليد سليمان وخروج ميدو جابر في الدقيقة 50.

وتألق صلاح سليمان مدافع إنبي وأنقذ مرماه من عرضية خطيرة مررها حسين السيد داخل المنطقة ليبعدها خارج الملعب في الدقيقة 64.

وأهدر وليد سليمان، فرصة محققة للأهلى في الدقيقة 68 بعد أن انفرد بالحارس على لطفي قبل أن تقف الكرة تحت قدميه، ويبعدها الدفاع إلى ركنية، كما شهدت الدقيقة 71 انطلاقة سريعة من محمد هاني قبل أن يعرقله رامى صبري ويحصل على بطاقة صفراء.

وأجرى طارق العشري المدير الفني للفريق البترولي، التبديل الأول في الدقيقة 72 بنزول محمود توبة وخروج محمد بسيوني، كما استعان حسام البدري المدير الفني للأهلي بالثلاثي وليد سليمان وحسام غالي وعماد متعب على حساب ميدو جابر ومحمد هاني مؤمن زكريا على التوالي، إلا أن نتيجة المباراة لم تشهد جديد، وينتهى الشوط الثاني بالتعادل السلبي.

وشهدت المباراة أكثر من مشادة كلامية، حيث دارت مشادة كلامية بين حسام البدري، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، وصلاح سليمان، مدافع إنبي، خلال أحداث مباراة الفريقين.

وجاءت المشادة بسبب اعتراض صلاح سليمان على إخراج الكرة من قبل زملاؤه بعد إصابة حسام عاشور، الأمر الذي أثار استياء البدري.

كما شهد الشوط الأول مشادة بين علي لطفي، حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بنادي إنبي، وزميله عمرو طارق، الظهير الأيسر، في نهاية الشوط الأول من لقاء الفريق البترولي وإنبي.

وجاءت المشادة بسبب منع على لطفي زميله عمرو طارق من الاشتباك مع مروام محسن، مهاجم الأهلي، الأمر الذي أثار غضب عمرو طارق.

كما انفعل حسام البدري على لاعب الأهلي حسين السيد بعدما أخرج الكرة إلى خارج الملعب لعلاج لاعب إنبي الملقى على الأرض.

بهذه النتيجة يظل الأهلي، في صدارة الترتيب العام للدوري المصري برصيد 40 نقطة – وبفارق 8 نقاط عن الوصيف مصر المقاصة – بينما يحتل فريق إنبي المركز الثالث عشر برصيد 14 نقطة، في انتظار باقي نتائج لقاءات الجولة الـ15 من عمر مسابقة الدوري العام.

ويعتبر النجم محمد أبو تريكة نجم الأهلى السابق هو الهداف التاريخى للنادى الأهلى خلال مواجهة الفريقين برصيد 8 أهداف، بينما يعتبر إسلام عوض هو الهداف التاريخى لإنبى برصيد 3 أهداف.

يذكر أن الفريقان التقيا من قبل فى 32 مواجهة بواقع 29 مرة فى الدورى و3 مرات فقط فى كأس مصر، فاز المارد الأحمر فى 22 مواجهة مقابل 5 انتصارات للفريق البترولى وحسم التعادل نتيجة 5 لقاءات بين الناديين، وكان آخر مباراة جمعتهما خلال شهر أغسطس الماضى فى الدور قبل النهائى لكأس مصر وفاز الأهلي بهدفين لهدف.

المصدر 

shady zaabl

كاتب صحفي مصري مهتم بالمواقع الإلكترونية وإدارتها وكتابة المقالات في جميع الأقسام وذو خبرة في الصحافة والإعلام والمحتوى لـ 5 سنوات وفقً لدراسة أكاديمية وتطبيق عملي .
زر الذهاب إلى الأعلى