الأحد 29 جمادى الثانية 1441 الموافق 23 فبراير 2020
الرئيسية » تقارير و تحقيقات » الإرهاب الأسود ينتقل للشرقية.. فى أقل من شهرين استشهاد ضابطين ورقيب.. والأمن يضبط سيارة بها 7 إرهابيين ومتفجرات.. ويعثر بالصدفة على مخازن أسلحة كانت معدة لتفجير محطة الغاز والكلية الجوية

الإرهاب الأسود ينتقل للشرقية.. فى أقل من شهرين استشهاد ضابطين ورقيب.. والأمن يضبط سيارة بها 7 إرهابيين ومتفجرات.. ويعثر بالصدفة على مخازن أسلحة كانت معدة لتفجير محطة الغاز والكلية الجوية

الإرهاب الأسود ينتقل للشرقية

متابعة | فتحية الديب

تشهد محافظة الشرقية حالة من الاستنفار الأمنى، لقوات الجيش والشرطة، على مدار 24 ساعة متواصلة، وذلك بعد انتقال الإرهاب الأسود من سيناء إلى الشرقية فى الأشهر الماضية، وقام باستهداف ضباط وجنود القوات المسلحة فى مدينة الصالحية الجديدة، وقيام مجموعة من التكفيريين باستئجار مزارع موالح بدائرة مركز بلبيس بالقرب من المناطق الحربية بالمنطقة، لاستهدافها بعد محاولتهم الفاشلة لتفجير محطة غاز بلبيس الكائنة بالقرب من الكلية الجوية، وقيام أجهزة الأمن بضبط سيارة بداخلها متفجرات، و7 إرهابيين متورطين فى قتل جنود الجيش بالصالحية الجديدة.

البداية كانت فى عصر يوم الثلاثاء، السابع عشر من شهر سبتمبر الماضى، عندما قامت مجموعة من الإرهابيين بشن هجوم مسلح على سيارة تابعة للجيش بمدخل مدينة الصالحية الجديدة بطريق 36 الحربى، وأسفر عن استشهاد الملازم أول محمد عبد الكريم أحمد، إثر إصابته بأعيرة نارية واستشهاد المساعد سعد عطا عبده إثر إصابته بطلق نارى، وإصابة النقيب خالد محمد زكى والمجند أبو النجا فتحى.

وبعدها بحوالى 20 يوما فى صباح يوم الاثنين السابع من شهر أكتوبر الجارى، قام مسلحون باستهداف سيارة تابعة للقوات المسلحة بطريق 36 الحربى الإسماعيلية –الصالحية الجديدة، حيث تبين من التحقيقات أثناء سير السيارة رقم 822815 تابعة للقوات المسلحة بالطريق، قام 3 أشخاص مجهولين يستقلون سيارة ماركة فيرنا رصاصى اللون، بإطلاق وابل من الأعيرة النارية اتجاه السيارة، مما أسفر عن استشهاد كل من الملازم أحمد إبراهيم حسين، و”مصطفى خضر مصطفى” مجند، ومجند عبد الناصر فكرى عبد الناصر، “ومجند محمود أحمد عبد الرحمن ومجند معاذ محمد نور”، وتم نقلهم لمستشفى القصاصيين العسكرى بالإسماعيلية، حيث تبين أنهم كانوا فى طريقهم من معسكر بالإسماعيلية لكتيبة الدفاع الجوى بالصالحية.

كما عثرت أجهزة الأمن بالشرقية على سيارة بها متفجرات و7 إرهابيين متهمين بالتورط فى قتل جنود الجيش والشرطة بمدينة الصالحية، وتم اقتيادهم إلى جهة سيادية.

ومساء يوم الخميس من شهر نوفمبر الماضى، تلقى العميد رفعت خضر مدير مباحث الشرقية، إخطارا من العقيد إبراهيم سليمان رئيس فرع البحث بالعاشر، يفيد ورود معلومات للنقيب أحمد الخولى معاون مباحث قسم ثانى العاشر بقيام مصنع للملابس بتصنيع ملابس شبيه بزى الجيش، فتوجهت قوة برئاسة العقيد إبراهيم سليمان، والنقيب أحمد غازى رئيس مباحث قسم أول العاشر، والنقيب أحمد الخولى، والنقيب أحمد عاشور برئاسة الرائد عبد الله النقيرة رئيس مباحث قسم ثانى العاشر، بالتنسيق مع العقيد مجدى محمود والرائد شادى جلال بالقوات المسلحة، وتم ضبط 4000 قطعة بنطلون شبيه بزى الجيش وحركة حماس بمصنع بدائرة قسم أول، ملك “جمال.س.ا.ل” 50 سنة، مقيم مدينة نصر، وفلسطينى الجنسية، وحصل على الجنسية المصرية بعد الثورة فى فترة تولى الرئيس السابق محمد مرسى حكم البلاد.

المصدر

قد يعجبك