الأربعاء 25 جمادى الثانية 1441 الموافق 19 فبراير 2020
الرئيسية » أخبار الشرقية » الإعدام شنقًا لسيدة قتلت نجل زوجها حرقًا في الشرقية

الإعدام شنقًا لسيدة قتلت نجل زوجها حرقًا في الشرقية

الشرقية

محكمة

كتب | أحمد الدويري

صدقت محكمة جنايات الزقازيق في الشرقية، برئاسة المستشار سامي عبدالحليم، على قرار مفتي الديار المصرية بمعاقبة ربة منزل بالإعدام شنقًا لإدانتها بقتل نجل زوجها حرقًا أثناء نومه في مدينة العاشر من رمضان.

كان رئيس فرع البحث الجنائي في مدينة العاشر من رمضان تلقى بلاغًا باندلاع حريق داخل شقة بالمجاورة الثالثة دائرة قسم أول العاشر، وتمكنت قوات الحماية المدنية من السيطرة على النيران.

تبين من تحقيقات النيابة العامة العثور على جثة «إ ح. س» 21 عامًا، مجند بالقوات المسلحة متفحمة، فيما أفادت المعاينة للشقة بأن باب غرفة المجني عليه كان مغلقًا بالقفل من الخارج وقت اندلاع النيران.

أوضحت التحقيقات أيضًا أن من وراء الجريمة زوجة والد المجني عليه «أ. س. ا» ربة منزل، اعترفت أمام النيابة أن والد المجني عليه كان دائم معايرتها بفشلها في تربية ابنتها، فعزمت على التخلص من ابنه انتقامًا منه.

روت المتهمة تفاصيل يوم الحادث، وقالت إنها أحضرت جركن بنزين وانتظرت حتى دخل زوجها إلى غرفته واستغرق في النوم، فيما كان المجني عليه يقضي فترة إجازته نائمًا في غرفته، فرفعت صوت التلفاز ثم سكبت البنزين داخل غرفة المجند، وأشعلت النيران بغرفته وأغلقتها بالقفل من الخارج، قبل أن تبلغ عن وجود حريق.

وبإحالتها إلى محكمة الجنايات، تقرر في 22 ديسمبر 2016 إحالة أوراق القضية إلى المفتي، قبل أن يتقدم دفاع المتهمة بطلب لإعادة محاكمتها، ويصدر اليوم حكمًا بتنفيذ الإعدام.

قد يعجبك