السبت 22 محرم 1441 الموافق 21 سبتمبر 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » الإعدام لعاطل حرق سيدة أمام أطفالها بعد فشله فى اغتصابها بأبوكبير

الإعدام لعاطل حرق سيدة أمام أطفالها بعد فشله فى اغتصابها بأبوكبير

صدقت محكمة جنايات الزقازيق، برئاسة المستشار ذكى العتريس، وعضوية المستشارين سامى عبد الحليم ومحمد التونى، وسكرتارية خالد إسماعيل، وعماد توفيق شاكر سكرتير التنفيذ، اليوم الاثنين، على قرار فضيلة المفتى بالإعدام شنقا لعاطل فى “أبوكبير”، لقتله سيدة وحرقها أمام أطفالها بعد توثيق قدميها وفشله فى اغتصابها.
تعود تفاصيل القضية لشهر فبراير 2013، عندما تلقى مدير أمن الشرقية إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بالقبض على “إبراهيم ثروت على محمد عبده” 28 سنة، وشهرته “كيمو”، عاطل ومُقيم ببندر أبو كبير، لاتهامه بقتل “إيمان. ع”، 27 سنة “ربة منزل” داخل مسكنها.
وأشارت أوراق القضية، إلى أنه تم العثور على جثة المجنى عليها مسجاة على وجهها بغرفة نومها، وموثقة من قدمها اليسرى بقطعة من قماش الستارة، وملفوف حول عنقها إيشارب، وتبين وجود آثار بعثرة بمحتويات غرفة نومها، وبسؤال طفلة المجنى عليها “مريم”، 5 سنوات، أقرت باقتحام المتهم شقتهم والإمساك بوالدتها وقتلها.
وكشفت تحريات المباحث، واعترافات المتهم أمام النيابة، عن أنه طرق باب المجنى عليها بحجة توصيل الخبز لها، وعندما فتحت الباب أمسك بها وحاول اغتصابها، لكنها قاومت بشدة، ما دفعه لوضع كمامة على فمها لمنعها من الاستغاثة، ولكنها فارقت الحياة.
وأشارت التحقيقات، إلى أنه حال اكتشاف المتهم وجود أطفال المجنى عليها بالشقة، قرر التخلص منهم جميعًا؛ إذ أوثق الأم المتوفاة، وأخرج أسطوانة الغاز وأشعل النيران فى الشقة، وفر هاربًا بعد سرقة المصوغات الذهبية وبعض الأموال من المنزل، فيما تمكن الجيران من إخماد النيران وإنقاذ أطفال المجنى عليها.
وأبلغ أحد أقارب المتهم الشرطة عن مكانه، خوفًا عليه من القتل بواسطة أسرة المجنى عليها، إذ كان مختبئا فى أحد الفنادق بمنطقة الحسين بالقاهرة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 810 إدارى مركز أبو كبير، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بإحالة المتهم إلى محكمة جنايات الزقازيق التى أصدرت حكمها المتقدم.