سياسة

الاتحاد الأوروبي: المصالحة في مصر ضرورية.. لكنها بالغة الصعوبة

الاتحاد الاوربى

أكد مبعوث الاتحاد الأوروبي في مصر، برناردينو ليون، اليوم الخميس، أنه «لا بد من تحقيق مصالحة في هذا البلد في إطار عملية تضم الأطراف كافة بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي»، موضحًا أنه أمر «بالغ الصعوبة».

وقال برناردينو ليون، «تسلمت من ممثلي الطرفين الذين التقيت بهم الرسالة نفسها، ومفادها أنه يجب العودة إلى عملية تشمل الأطراف كافة»، وذلك في اليوم الثاني من زيارته للقاهرة، حيث التقى الدكتور نبيل فهمي، وزير الخارجية، والقيادي الإخواني عمرو دراج.

وأضاف «ليون»، في تصريحات صحفية، «جئت بدون أي نية للتدخل في شؤون البلاد أو لإعطاء دروس، ولكن للاستماع إلى جميع الأطراف، ومحاولة التعرف على ما إذا كان باستطاعة الاتحاد الأوروبي أن يساعد المصريين على مواجهة التحديات التي يخوضونها».

وشدد المبعوث الأوروبي على أن «مستقبل مصر لا يقرره سوى المصريين»، مضيفًا أنه «يجب أن تكون المصالحة ممكنة، حتى وإن كانت تبدو بالغة الصعوبة».

واعتبر أن «نقص الثقة بين الأطراف الآن أعمق مما كان عليه قبل شهر»، أي وقت عملية فض اعتصامات أنصار «مرسي» في القاهرة، والتي سقط خلالها مئات القتلى معظمهم من الإسلاميين.

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى