الجمعة 21 محرم 1441 الموافق 20 سبتمبر 2019
الرئيسية » أخبار الشرقية » الاضراب غاية وليست وسيلة شعار رفعه المعلمون في اضرابهم لصرف حافز الاثابة بالشرقية

الاضراب غاية وليست وسيلة شعار رفعه المعلمون في اضرابهم لصرف حافز الاثابة بالشرقية

وسام يونس
لليوم الثاني علي التوالي أضرب اليوم عن العمل المئات من العاملين بالتربية والتعليم ، للمطالبة بصرف حافز الإثابة 200 % الذى توقف عن الصرف فجأة , وذلك بعد موافقة د. عزازي محافظ الشرقية علي صرف حافز 200% كامل دون خصمه من حافز المكافأت ,عقب موجة من الاحتجاجات ,أسوة بباقى الإدارات بالمحافظة مطالبين التحقيق مع مسئولى وزارة المالية بالمحافظة لتعسفهم فى صرف الحافز.

طالبوا من خلال مكبر الصوت بالعديد من المطالب منها منحهم حافز الإثابة 200% أسوة بكل موظفي الدولة وإقرار كادر حقيقي للمعلمين وتطبيق الحد الأدني للأجور 1500 جنيه وفتح الدرجات المالية للمعلمين ورفع مكافأة الامتحان 500 جنيه, وتثبيت المعلمين المتعاقدين وتكليف خريجي كليات التربية فور تخرجهم.

وقاموا بوقفة احتجاجية امام مبني المحافظة احتجاجا عن وقف صرف حافز الاثابة 200% فجأة أسوة بباقي العاملين بالمحافظة , واتهموا مدير التربية والتعليم بالشرقية ومدير الشئون المالية والادارية بتجاهل مطالبهم وحقوقهم, مشيرين الي انه لابد من الاهتمام بهم ومنحهم كافة حقوقهم وتوفير الاستقرار النفسي لهم حتي يتمكن المعلم من منح العلم والتربية السليمة للطالب ,       

وأكد المحتجون أن جميع الإدارات التعليمية بالمحافظة صرفت حافز الإثابة فيما عدا هذه الادارة , بسبب تعنت مسئول وزارة المالية معهم، مؤكدين حصولهم على توقيعات من وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالشرقية بصرف الحافز، إلا أن المالية ترفض الاعتراف به وتؤكد أن قرار صرف الإثابة غير قانونى للجميع.
 وأخذوا يرددون الهتافات التي تعبر عن مطالبهم ”
 ورفع المعلمون لافتات كتب عليها: “اشهد اشهد يا زمان المعلم بقى يتهان” و”المعلم يريد حياة كريمة” و”المعلم أمل الأمة” و”يا معلم يا رسول مرتبك مش معقول” و”ولا دهب ولا ماس المعلم ما بينداس , ورددوا ” هو عصب العملية التعليمية  ومفتاح تطوير التعليم “
واكدوا إن المعلمين من أهم الفئات في المجتمع ومع ذلك فهم من الفئات المهمشة ودخلهم أقل من دخل فئات مثل البنوك والاتصالات والأطباء والكهرباء والبريد والجمارك، وأضافوا: بعد ثورة 25 يناير لن نرضى بهذا التهميش؛ ولذلك نحن مصممون علي نيل مطالبنا .
 وجاء علي لسان المعلمون الشرفاء  انهم ما زالوا يكافحون من اجل حق المجتمع المصري في تعليم متطور يرسخ حرية الفكر و الإبداع ، بديلا عن العنف و القمع و التخلف في المؤسسة التعليمية بمصر..
ورغم .. الأداء السيئ في ادارة ازمة المعلمين من وزارة التربية و التعليم و الحكومة وبعض المنابر الاعلامية المحرضية على المعلمين و ثورتهم , فاننا نؤكد ان الاضراب لم يكن غاية وانما وسيلة لرفع صوتنا , علي امل ان نتخذ  اجراءات تجاه تفاوض وحوار جاد يهدف للصالح العام
· ومع التأكيد على أن ثورتنا تهدف لإقامة أسس تعليمية تليق بمصر الجديدة ورقي مستقبلها

المصدر:الشرقية توداي