الثلاثاء 18 محرم 1441 الموافق 17 سبتمبر 2019
الرئيسية » صحة » التبول المفرط ليلاً ينذرك بأمراض خطيرة

التبول المفرط ليلاً ينذرك بأمراض خطيرة

التبول المفرط ليلاً ينذرك بأمراض خطيرة

التبول المفرط ليلاً

كتب | شادي زعبل

يعاني الكثيرون مننا من الاستيقاظ المتكرر ليلاً وذلك للذهاب إلى الحمام وعلى الرغم من أن ذلك يكون مزعجاً للفرد إلا أنه يمثل جرس إنذار .

فقد يدل كثرة الاستيقاظ ليلاً من أجل الذهاب للحمام كعلامة تدل على الإصابة ببعض الأمراض.

وتقول الدراسات إن واحدا من كل ثلاثة بالغين فوق سن الـ 30 يستيقظون ليلا للتبول.

وتزيد النسبة إلى الثلثين لدى الذين تفوق أعمارهم 65 عاما.

وتسمى هذه الحالة بالتبول المفرط ليلا nocturia، حيث يضطر المريض إلى استخدام المرحاض أكثر من مرة ليلا، وفي يوم النوم العالمي.

وحذر أستاذ جراحة المسالك البولية، فيليب فان كيريبروك، المصابين بهذه الحالة، مشددا على ضرورة البحث عن الآثار الجانبية والرئيسية للتبول المفرط.

ووفقًا للدراسة يمكن لتقطع النوم أن يؤثر بشكل كبير على الصحة البدنية والعقلية.

وذلك فضلا عن تأثيره على العلاقات الاجتماعية والإنتاجية والنجاح الوظيفي.

ويرتبط ضعف النوم أيضا بزيادة خطر الإصابة بمرض السكر، وضعف أجهزة المناعة وأمراض القلب وحتى بعض أنواع السرطان.

اقرأ أيضاً: لن تصدق ما يحدث لجسمك إذا تناولت 3 حبات تمر يوميًا

كما يمكنه أيضا التسبب في مشاكل تصيب الصحة العقلية مثل القلق والاكتئاب والذهان.

وليس نقص النوم فقط ما يسبب هذه الأمراض، بل إن فرط التبول ليلا قد يكون أحد علامات الهامة لهذه المشاكل الصحية.

وقد تكون كثرة إنتاج البول، التي تسمى البوال Polyuria أو تعدد البيلات.

وهي حالة تصف زيادة كمية البول المطروحة لأكثر من 2.5 لتر خلال 24 ساعة لدى البالغ، علامة لحالات أشد خطورة.

فقد يعود تعدد البيلات إلى فرط شرب السوائل أو أن هذه الحالة قد تكون أحد أعراض الإصابة بداء السكر من النوع الثاني.

أو عدوى الجهاز البولي، أو حصى الكلى أو الفشل الكلوي، أو علامة على تضخم البروستات الحميد  لدى الرجال.

لذلك ينصح الخبراء كل الذين يلاحظون كثرة استيقاظهم ليلا للتبول مع ظهور علامات مثل آلام الظهر.

وفقدان الوزن والتعرق ليلا أو الحمى أو ضعف عضلات الساق، بضرورة زيارة الطبيب.