الاثنين 17 محرم 1441 الموافق 16 سبتمبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » التموين تكشف حقيقة إلغاء الدعم نهائياً

التموين تكشف حقيقة إلغاء الدعم نهائياً

التموين تكشف حقيقة إلغاء الدعم نهائياً

بطاقات التموين

كتب | شادي زعبل

صدمت وزارة التموين والتجارة الداخلية ملايين المواطنين في مصر ممن يستفيدون من منظومة الدعم بشأن حقيقة إلغاء التموين .

حيث أكدت الوزارة، أن حماية الفئات الأكثر احتياجا وتحسين معيشتهم مهمة الدولة الأساسية.

وقالت: في حالة استمرار منظومة الدعم على وضعها الحالي فسوف نصل إلى مرحلة معينة لن نستطع أن نكمل أو تلتزم بدفع المبالغ المخصصة للدعم .

التموين تكشف حقيقة إلغاء الدعم نهائياً

أو طرح الكميات التي يتم طرحها من السلع الأساسية.

وأضافت الوزارة أن هناك عدم كفاءة في منظومة الدعم التي تحتاج إلى انضباط، فضلا عن أن الدعم جزء منه يتوجه إلى غير المستحقين له.

مؤكدة أن هدف الدولة زيادة الدعم للفئات الأكثر احتياجا، فضلا عن وجود حرية للمواطن الأكثر احتياجا لاختيار السلع في حالة عدم رغبته في الحصول على الزيت والسكر.

وأشارت إلى أنه سيتم إعادة صياغة الاستهداف وتحديد الفئات الأكثر احتياجا وتوصيل الدعم لهم.

وذلك بما ينعكس على تحسين معيشتهم بطريقة تجعل هؤلاء المواطنين أكثر قابلية للتطور والتنمية.

قرار عاجل من التموين بشأن فواتير الكهرباء

أصدرت وزارة التموين والتجارة الداخلية قرر بإرجاء العمل بمحدد الكهرباء من معايير الاستبعاد من منظومة الدعم التمويني.

وذلك بسبب تقديم عدد كبير من المواطنين تظلمات لبعض المغالطات في تقدير كميات الكهرباء المستهلكة المنتسبة لهم.

وأكد وزير التموين والتجارة الداخلية على مصلحي، إنه تم قبول جميع تظلمات الكهرباء.

وذلك بسبب بعض البيانات المغلوطة لعدد من الأسباب منها وجود أكثر من عداد في نفس العمارة أو وجود غرامات ومتأخرات مضافة على بعض الفواتير.

وأشار وزير التموين والتجارة الداخلية بأنه التنسيق مع وزارة الكهرباء لاستهداف المستفيدين بشكل حقيقي.

والتأكد من حجم استهلاك الأفراد وفقًا لتقديرات وزارة الكهرباء بعد التأكد من حقيقة استهلاك المستفيدين.

اقرأ أيضًا: قرار جديد من التموين بشأن عدادات الماء والكهرباء والغاز

ومن جانبه أكد مساعد وزير التموين والتجارة الداخلية العميد خالد شرف أبو بكر، للتخطيط والتنمية البشرية أن كل من تقدم بتظلم بسبب وقف بطاقته التموينية بسبب استهلاك الكهرباء تم إعادة بطاقته للعمل.

وقال خالد شرف أبو بكر بأن كل هذه البطاقات سارية ولم تُمس.

جاء ذلك ردًا على تساؤلات للنائب عصام الفقى، أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، خلال اجتماع لجنة الخطة، عن موقف بطاقات الدعم التى تم الغاءها.

قائلًا: «يوجد فئات كثيرة للمواطنين ألغيت بطاقاتهم التموينية وهم قطاع كبير من محدودي الدخل».

وأوضح أبو بكر أن معيار استهلاك الكهرباء تسبب فى مشكلات عديدة فى عملية تنقية بطاقات التموين.

لافتًا إلى أن قاعدة بيانات الكهرباء بها مشكلات، وأنه تم إرجاء هذا المعيار.

قائلًا: «كل من تقدم بتظلم فى هذا الصدد بطاقته تعمل وسارية حتى الآن ولم تُمس، والوزير صرح أكثر من مرة أن التظلم حق لكل مواطن مدى الحياة».

سبب الحرمان من دعم التموين تعرف عليهم

بدأت وزارة التموين خلال الفترة الماضية باستبعاد غير المستحقين، وذلك لتنقية بطاقات الدعم وقصره على المستحقين فقط حسب محددات وضعتها على ٣ مراحل.

١٨ فئة حددتهم التموين لعملية الحذف وعلى أساسها تم حذف الملايين من المواطنين.

وفيما يلي الفئات التي تم استبعادها على مدار العام 2018-2019 من المستفيدين من الدعم السلعي ودعم الخبز.

المرحلة الأولى

-الأسماء الوهمية بدون أرقام قومية

– أصحاب الأرقام القومية الخاطئة.

– الأسماء المكررة على ذات البطاقة أو أكثر من بطاقة.

– المسافرون لفترة تزيد على 6 أشهر.

– المتوفون

المرحلة الثانية

– من تبلغ فاتورة استهلاكه من الكهرباء 1000 كيلو وات/ شهرياً فأكثر.

– من تبلغ فاتورة استهلاكه من الهاتف المحمول 1000 جنيه/ شهرياً فأكثر.

– من تقدر المصاريف المدرسية لأحد أبنائه 30 ألف جنيه/ سنوياً فأكثر.

– من لديه سيارة فارهة موديل 2014 فأحدث.

المرحلة الثالثة

– من يزيد استهلاكهم من الكهرباء على 650 كيلو وات/ شهرياً.

– فاتورة استهلاك المحمول أكثر من 800 جنيه/ شهرياً.

– شاغلو الوظائف العليا (دون المساس بأصحاب المعاشات منهم).

– من يبلغ متوسط المصروفات المدرسية لأكثر من طفل من أبنائه 20 ألف جنيه فأكثر.

– حيازة أراضٍ زراعية 10 أفدنة فأكثر.

– سداد ضرائب 100 ألف جنيه فأكثر.

– أصحاب شركات رأس مالها 10 ملايين جنيه فأكثر.

– أكثر من سيارة موديل 2011 فأعلى.

– سيارة موديل 2015 فأعلى.