الثلاثاء 23 ذو القعدة 1441 الموافق 14 يوليو 2020
الرئيسية » أخبار عامة » الجيش الإثيوبى يقصف معسكرًا للجيش السوداني

الجيش الإثيوبى يقصف معسكرًا للجيش السوداني

شهدت المنطقة الحدودية بين السودان وإثيوبيا في أواخر مايو 2020 توترًا عسكريًا حيث جرت اشتباكات بين مسلحين إثيوبيين مدعومين، حسب الخرطوم، بجيش بلادهم، مع القوات السودانية ما أسفر عن مقتل ضابط فيها وإصابة عسكريين آخرين.

الجيش الإثيوبى

ونقلت وكالة روسيا اليوم، بأن القوات الإثيوبية شنت اليوم الأحد، قصفًا مدفعيًا استهدف معسكر الأنفال التابع للجيش السوداني.

أول تعليق رسمى من السلطات السودانية

وفي أول تعليق رسمي من السلطات السودانية، أكد والي ولاية القضارف نصر الدين عبد القيوم، صد الجيش السوداني هجوما إثيوبيا في “اشتباكات محدودة”.

وقال عبد القيوم في حديث لصحيفة “السودانى” مساء الأحد، إن ما جرى فى معسكر الأنفال عبارة عن اشتباكات محدودة بين القوات الإثيوبية والجيش السوداني بدأت عند الساعة الرابعة عصرا.

وأشار إلى أن القوات الإثيوبية درجت على المناوشات سنويا عند كل بداية للموسم الزراعي، وأنه لا توجد خسائر في صفوف الجيش عدا إصابة خفيفة لجندي واحد.

ولفت إلى أن معسكر الأنفال يقع شرق العطبراوي ويتميز بموقع هام لذلك تسعى القوات الإثيوبية للسيطرة عليه.

وكانت شهدت الحدود في 30 مايو أعلنت وزارة الخارجية السودانية استدعاء القائم بالأعمال الإثيوبي في الخرطوم، بعد “اعتداء” على القوات المسلحة السودانية في ولاية القضارف، ليتم لاحقا تأكيد عودة الهدوء إلى المنطقة بين الطرفين.

عن سامح المصري

قد يعجبك