أخبار مصرسلايد

الحد الأقصى للحضور في الأفراح 300 فرد فقط “والشيشة ممنوعة

إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة بالمنشآت السياحية والفندقية

نستعرض معكم القرارات الصادرة عقب اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا ، والتى تضمت استئناف إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة بالمنشآت السياحية والفندقية بحد أقصى 300 فرد .

إقامة الأفراح

يأتي هذا القرار بعد منع إقامة الأفراح في القاعات والأماكن المفتوحة والمنشأت السياحية، والفندقية منذ بداية أزمة فيروس كورونا.

واعلنت لجنة إدارة أزمة كورونا اليوم عودة الأفراح بالشروط السالف ذكرها لتطبيق الاجراءات الاحترازية في ظل انتشار فيروس كورونا.

صلاة الجنازة

وافقت اللجنة أيضًا على عقد صلوات الجنازة في المساجد التي لها ساحات فضاء مكشوفة في غير أوقات الصلوات اليومية.

وكذلك الموافقة على تنظيم المعارض الثقافية في أماكن مفتوحة بنسبة حضور لا تتعدى 50 % وكذلك السماح بإقامة الاجتماعات والمؤتمرات بنسبة حضور 50 % وبحد أقصى 150 فردا.

الشيشة

وعن عودة الشيشة في المقاهي وقالت اللجنة مؤكدا أن ” الشيشة ” ليست مدرجة للتقديم في المقاهي والكافيهات، وهذا القرار قائم ما لم يتم اكتشاف لقاح أو علاج  لفيروس كورونا .

وشدد المتحدث باسم مجلس الوزراء ، على  أن القرارات التى صدرت اليوم الاثنين ، هدفها عودة الحياة مرة أخرى لطبيعتها.

مع بشروط وإجراءات احترازية، لافتا الى أنه سيكون هناك رقابة مستمرة على الأماكن التي سيتم فتحها،  وزارة السياحة ستراقب الأماكن التابعة لها ، وكذلك الأمر بالنسبة للأوقاف ووزارة التنمية المحلية .

وفي سياق متصل قال الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، أن الوزارة في اتم الاستعداد للموجة الموجة الثانية المحتملة لانتشار فيروس كورونا.

واعلنت الوزيرة أن الخطة تنقسم إلى أربعة محاور،وجاءت المحاور المعلنة على النحو التالي.

  • المحور الأول: يتم ضم 320 مستشفى عاما ومركزيا بالإضافة إلى مستشفيات الحميات والصدر.
  • المحور الثاني: يتم توفير المستلزمات والأدوية من خلال تجهيز احتياطي استراتيجي للأدوية.
  • المحور الثالث: تشغيل 27 غرفة عمليات فرعية مرتبطة بالغرفة المركزية لسرعة تسكين الحالات، ومنع الدخول من خلال أي منفذ (بري أو بحري أو جوي) للقادمين بدون إحضار تحليل سلبي للحامض النووي.
  • المحور الرابع: توفير الأمصال والطعوم من خلال تجهيز خط إنتاج أحد مصانع الشركة القابضة للأمصال (فاكسيرا) بالتعاون مع إحدى الشركات الصينية.

هذا وأشارت وزيرة الصحة إلى قيام الوزارة بتدريب الأطقم الطبية على بروتوكولات العلاج ومعايير مكافحة العدوى في كل من مستشفيات الحميات والصدر ومستشفيات العزل.​

سامح المصري

كاتب صحفي ومدون منذ عام 2000، بداية احتراف الصحافة كانت من خلال موقع الشرقية توداي الذي اعمل به منذ عام 2011، اكتب جميع أنواع القوالب الصحفية ولكن اتميز في كتابة مقالات الرأي
زر الذهاب إلى الأعلى