الاثنين 20 ذو الحجة 1441 الموافق 10 أغسطس 2020
الرئيسية » صحة » الفرق بين الحساسية وبرد الصيف وطرق العلاج يتشابهان في الأعراض

الفرق بين الحساسية وبرد الصيف وطرق العلاج يتشابهان في الأعراض

برد الصيف

برد الصيف أحد من السيف، تنتشر تلك المقولة بين المصريين نظرًا لشدة نزلة البرد خلال فصل الصيف عن الشتاء.

وأورد موقع health line مجموعة من النصائح والاحتياطات التي يجب الأخذ بها، لتفادي برد الصيف وعلاجه بسهولة.

قد يكون من الصعب معرفة ما إذا كنت مصابا بحساسية صيفية أم نزلة برد، حيث إنهما يشتركان في بعض الأعراض مثل العطس وسيلان الأنف والحكة والتهاب الحلق، لكن ما يميز البرد أن من ضمن أعراضه الإضافية السعال والتعرق والحمى.

تستمر الحساسية لفترة أطول من البرد، فإذا زادت فترة مرضك عن أسبوعين فهي حساسية. ويكون إفراز الأنف في الحساسية سميك وأخضر أو أصفر، ولكن في البرد يكون المخاط شفافا وأقل سمكا.

ما العلاج؟

هناك العديد من أدوية نزلات البرد الشتوية تتلاءم مع النزلات الصيفية وأيضا الحساسية، إلى جانب: الراحة التامة والنوم، وتجنب النشاط المفرط الذي يقلل من كفاءة عمل الجهاز المناعي، والحفاظ على التغذية والرطوبة وشرب السوائل بكثرة خاصة الماء، وتجنب مشروبات أخرى مثل القهوة ومشروبات الطاقة، والمشروبات الساخنة مثل الشاي.

بالإضافة إلى الحرص على تناول الفيتامينات والمعادن خاصة العناصر الغذائية التي تعزز جهاز المناعة مثل الحديد وفيتامين ج والزنك.

ما هو وقت العلاج؟

تستمر نزلة البرد نحو 10 أيام، وتبدأ الأعراض في التحسن في اليوم السابع، مع مراعاة الفروق بين الأجسام وقوة مناعتها.
وكلما اعتنيت بنفسك أكثر واستخدمت علاجات البرد، كان وقت انتهائه أقرب، واذهب إلى طبيبك إذا زادت فترة المرض عن أسبوعين.

كيف يمكنك الوقاية من نزلات البرد في الصيف؟

لا توجد طريقة لمنع الإصابة بالبرد، سواء في الصيف أو الشتاء. ولكن هناك طرق يمكنك من خلالها تقليل فرصة حدوث النزلة وهي:

– الاعتناء بجهاز المناعة وتناول الأطعمة الصحية، وتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على علاجات طبيعية، والحصول على قسط كاف من النوم.

– التأكد من غسل اليد باستمرار، وابتعد عن الشخص المصاب بالبرد.

عن shady zaabl

كاتب صحفي مصري

قد يعجبك