أخبار عامةأخبار مصر

الخديعة الكبرى .. إعلامية تكشف مصدر صناعة كورونا وحقيقة الموجة الثانية

قالت الإعلامية الكويتية عائشة الرشيد، إن لديها من الأدلة الدامغة التى تثبت أكذوبة القرن “فيروس كورونا” الخديعة التى انساق وراءها العالم وفتكت بالأخضر واليابس .

وأوضحت “الرشيد”، أن المؤامرة الماسونية الصهونية تستهدف إبادة ثلثي البشر وتقليص عدد سكان الكرة الأرضية من 7 مليار إلى مليار لكى تجعلهم تحت سيطرتها وتحت مخططها الذى تسعى لتنفيذه من الخليج إلى المحيط

لفتت عائشة الرشيد إلى أن أحد كبار رجال الماسونية كان قد سرب معلومات أفادت بأن فيروس كورونا وهميًا وأن هناك لقاحا يريدون اعطاؤه للبشر من خلال شريحة النانو  وأن الترويج للفيروس جاء حتى يتمكنوا من تمرير  اللقاح الذي يتضمن شريحة النانو وأن ليس هناك موجة ثانية كما يتم الترويج حاليا له .

ونوهت الرشيد، إلى تصريحات منظمة الصحة العالمية المتخبطة والتى أفادت بأن أوروبا لا تحتاج للقاح، لكن الدول العربية والإسلامية يحتاجون للقاح وبشكل ضروري، ما يدعو للتساؤل لماذا التركيز على الدول العربية والإسلامية؟

وأشارت الرشيد إلى تصريحات وزير الصحة الألماني والتى نقلتها وكالات الأنباء العالميةوالتى قال فيها ” لو كانت لدينا المعلومات التي لدينا الآن ما اغلقنا المحلات والمصانع والمدارس والمجمعات التجارية”، محذرة فى الوقت ذاته استمرار أكذوبة كورونا ومؤكدة بأن ليس هناك موجة ثانية قادمة.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كمراسل صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى