أخبار عامة

الزراعة: 5 لجان على الحدود المصرية الإسرائيلية لمكافحة حوريات الجراد

s2201321203955

تواصل أجهزة مكافحة الآفات الزراعية التابعة لوزارة الزراعة تتبع تجمعات الجراد على الشريط الحدودى بالقرب من جنوب سيناء، بخطوط دفاعية من رجال المكافحة، بعد أن تلقت الوزارة عددًا من البلاغات أمس، من لجان مكافحة الجراد المتواجدة بمحافظة شمال سيناء تفيد وجود تجمعات لحوريات للجراد نتيجة فقس البيض لملائمة التربة بعد سقوط الأمطار فى منطقة رفح ومنفذ العوجة على المنطقة الشريط الحدودية المصرية الإسرائيلية جنوب سيناء، حيث دفعت وزارة الزراعة بعدد 5 لجان وأربع سيارات محمل عليها مواتير تايفون والميكرونير والبوما معايرة بالمبيدات لمكافحة تلك الحوريات، حسبما أكد المهندس رجب بكرى مدير مكافحة الجراد.

فى الوقت نفسه حذرت مصادر بوزارة الزراعة من الآثار السلبية للتقلبات الجوية التى تشهدها البلاد حاليا، لأنها توفر الأجواء اللازمة لتكاثره وقدوم أسراب جديد سواء من جنوب إسرائيل أو شمال السودان، مشيرة إلى أن انخفاض درجات الحرارة لأقل من 25 درجة يؤدى لطول دورة حياة الجراد إلى عدة شهور وأكثر.

وأضاف مدير الإدارة المركزية لمكافحة الجراد، فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، أن لجان المكافحة تواصل أعمال مكافحة الجراد المنتشرة على الشريط الحدودى جنوب سيناء بخطوط دفاعية للمسح والاستكشاف بعد رصد تجمعات من حوريات الجراد على بعد كيلو من الشريط الحدودى جنوب إسرائيل قادمة، واستمرار الرصد والاستكشاف والمكافحة بمناطق الصحراء الشرقية الجنوبية حتى الحدود المصرية السودانية.

وأكد بكرى، تواصل مكافحة حوريات الجراد بمختلف المحافظات فى صورة الحشرة الكاملة غير الناضجة ومكافحة الجيل الثانى من الجراد والذى يطلق علية الحوريات، بالإضافة إلى مكافحة الجيل الثالث، لافتا إلى أنه تمت مكافحة حوريات الجراد فى صورة الحشرات الكاملة بمناطق”توشكى، أبوسمبل، القصير، طريق، قنا-سوهاج، الزعفرانه، شمال سيناء، كلابشة بأسوان، الشيخ الشاذلى بالصحراء الشرقية الجنوبية، جرف حسين الواقعة غرب بحيرة ناصر، غرب قنا” ومكافحة الحوريات بمنطقة “أبورماد، الشلاتين، أبرق، حماطة” بالصحراء الشرقية الجنوبية.

وأشار إلى أن لجان الرصد التى تقوم بإعمال الاستكشاف والرصد لمتابعة أعمال مكافحة حوريات الجراد الصحراوى والأفريقى على الحدود السودانية المصرية مستمرة على مدار الساعة، موضحا أن حالة الجراد على الشريط الحدودى بين مصر والسودان ” انتهت “وأن لجان المكافحة تبذل قصارى جهدها لعدم السماح بدخول أى أسراب إلى مصر أثناء هجرة الجراد الصحراوى، مؤكدا أن الأجهزة المعنية سيطرت على حالة الجراد الصحراوى منذ بداية ظهور أسراب الجراد فى 8 نوفمبر 2012، وحتى الآن خلال الهجرة السنوية الموسمية من مناطق التكاثر الصيفى، عبوراً بمصر لمناطق التكاثر الربيعى على سواحل البحر الأحمر الشرقية، حيث تم تكثيف لجان المسح والاستكشاف والمكافحة فى منطقة أول ظهور للجراد بقسطل وأدنان جنوب شرق بحيرة ناصر حتى الانتهاء منه .

المصدر

Eman Salem

كاتب صحفي ورئيس تحرير موقع الشرقية توداي
زر الذهاب إلى الأعلى