أخبار عامة

السعودية تحسم الجدل بشأن صلاة التراويح والعيد

في السعودية

 

أفتى الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، مفتي عام السعودية، بإقامة صلاة التراويح والعيد في البيوت، إذا استمر وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

جاءت فتوى آل الشيخ، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية واس، رداً على عدد من الأسئلة وجهتها له وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المتعلقة بشهر رمضان المبارك في ظل جائحة كورونا، حيث جاء السؤال الأول عن مشروعية صلاة التراويح في البيوت، فأجاب أنه بالنسبة لصلاة التراويح فإن الناس يصلونها في بيوتهم في شهر رمضان لهذا العام لتعذر إقامتها في المساجد بسبب الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المختصة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

أما عن صلاة العيد في البيوت، فقال مفتي السعودية، إنه إذا استمر الوضع القائم ولم تمكن إقامتها في المصليات والمساجد المخصصة لها فإنها تصلى في البيوت بدون خطبة بعدها، وسبق صدور فتوى من اللجنة الدائمة للفتوى جاء فيها ومن فاتته صلاة العيد وأحب قضاءها استُحب له ذلك فيصليها على صفتها من دون خطبة بعدها.

كانت السلطات السعودية، قررت في منتصف مارس آذار الماضي، إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في المساجد، وذلك في إطار إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

كما أعلنت المملكة تعليق أداء العمرة، بعد تفشي فيروس كورونا، وأوقفت كافة التأشيرات والخدمات القنصلية الخاصة بأداء العمرة.

أحمد الدويري

كاتب صحفي منذ عام 2011 ، أكتب جميع أنواع قوالب الصحافة، تعلمت الكتابة بشكل جيد جدًا من خلال موقع الشرقية توداي الذي انضممت له منذ عام 2012 وحتى الآن
زر الذهاب إلى الأعلى