سلايدسياسة

السيسي : الهدف من استهداف الأقباط محاولة كسر الدولة المصرية

 

كتبت | ثريا غنيم

أوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي أن الهدف من استهداف الأقباط هو هدم قواعد الدولة المصرية ، مضيفًا «إن التنظيمات الإرهابية سعت خلال الفترة الأخيرة لإشعال الفتنة، ومستمرة في الحديث أن الأقباط لم يأخذوا حقوقهم داخل مصر، لتنفيذ مخططهم الإرهابي وضرب السلام الاجتماعي».

جاء ذلك خلال الخطاب الذي وجهه الرئيس عبد الفتاح السيسي للشعب المصري اليوم.

وكان مسلحون أطلقوا النيران، صباح اليوم الجمعة، على حافلات تقل أقباطا، في الطريق المؤدي لدير الأنبا صموئيل المعترف بمدينة العدوة بالمنيا، ما أسفر عن سقوط 26 قتيلا و25 مصابا.

وأغلق الأمن مداخل ومخارج المحافظة، ونشرت مجموعات قتالية لملاحقة وتعقب الجناة، مع إعداد عدة أكمنة على الطريق الصحراوي الغربي الواقع بين محافظتي المنيا وبني سويف. ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسي لاجتماع أمني مصغر لبحث تداعيات الحادث.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة إن المصابين نقلوا لمستشفى مغاغة بالمنيا لتلقي للعلاج، وبعضهم إلى مستشفى معهد ناصر بالقاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى