سلايدسياسة

السيسي : هناك دول تورطت في تدريب الإرهابيين وأخرى رفضت الإدلاء بمعلومات عنهم

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن خطر الإرهاب بات يمثل تهديدًا كبيرًا، ومواجهته يتطلب إلى جان بالإجراءات الأمنية والعسكرية مقارابات سياسية وأيديولوجية.

جاء ذلك خلال مشاركته في القمة «الإسلامية الأمريكية» في المملكة العربية السعودية

وتابع:«هناك 4 عناصر لمواجهة الإرهاب تعمد على تجفيف منابع تمويل وتسليحه ومواجهة الفكر المتطرف إضافة إلى شمولية التعامل مع كل المنظمات الإرهابية دون تفريق».

وأوضح السيسي أنه لا مجال لتحديد المواجهة ضد تنظيم أو اثنين في محاربة الإرهاب، مشيرًا إلى أن جميع المنظمات تربطها فكرة واحدة وأيديولوجية واحدة يجب التصدي لها.

وأكد السيسي أن مصر تخوض حربًا ضروسًا ضد الإرهاب في سيناء وتحقق نجاحات مستمرة مع الحفاظ على أرواح المدنيين.

وشدد السيسي على ضرورة التعرف على مصادر التسليح والتدريب للإرهابيين ومواجهة من يوفر لهم الملاذات الآمنة متسائل : «من الذي يعالج الإرهابيين ومن الذي يشترى من يملكونه من مصادر طبيعية كالبترول ومن الذي يعالج جرحاهم».

وتابع : «هناك دول تورطت في تمويل وتدريب الإرهابيين وهناك دول تأبي أن تقدم معلومات عنهم».

وأكد السيسي أنه طرح منذ عامين مبادرة لتصويب الخطاب الديني لمواجهة محاولة اختطاف الدين ومصادرته لصالح أهداف خاصة بهم.

وشدد السيسي على ضرورة استئصال مصادر تمويل الإرهاب، مشيرًا إلى وجود محاولات لجر الشعوب لصراعات طائفية، وأكد على أهمية حرمان الشبكات الإرهابية من مصادر التمويل ومحاربة من يحاولون الظهور كقيادات سياسية لتقديم غطاء للمنظمات الإرهابية.

 

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى