الاثنين 24 محرم 1441 الموافق 23 سبتمبر 2019
الرئيسية » عالم المرأة » الشاي بالزنجبيل والمشي يساعدان بريطانية على خسارة 49 كيلو في سنة

الشاي بالزنجبيل والمشي يساعدان بريطانية على خسارة 49 كيلو في سنة

 

SMS-News-Banner_560X292

أصيبت الأم البريطانية الشابة جودي إدكينز بالاكتئاب، بعد أن تبين أن طفلتها إلزا مصابة بسرطان في الدماغ.

وبينما كانت إلزا الصغيرة تصارع المرض في المشفى، أصبحت الأم كئيبة عاجزة تأكل بلا توقف، وبلغ وزنها في مدة قصيرة 120 كيلوجراما، حسبما نشرت المجلة الخليجية «أنا زهرة».

لا شك أن الصدمة كبيرة، ولكن بدلا من أن تقف الأم، 34 عاما، إلى جانب الطفلة الصغيرة وتمدها بالشجاعة، أخذت تطلب الوجبات السريعة وأصبحت مدمنة للبيتزا والهمبورجر، ويبدو أنها اكتشفت متأخرا أنها لن تتمكن من مساعدة صغيرتها صحيا ولا العناية بها، وقد أصبحت عاجزة عن صعود الدرج.

وجاء تحسن الطفلة الصغيرة مثل صفعة للأم، لتشعر بالخجل من نفسها، فإذا كانت إلزا قادرة على أن تكون شجاعة وقوية إلى هذا الحد، فكيف يمكنها هي أن تكون بهذا الضعف؟!

بدأت جودي حميتها في يونيو 2013 واستمرت فيها 12 شهرا خسرت خلالها 49 كيلوجراما.

وعن ذلك قالت جودي: «حين أفكر في مئات الوجبات التي أكلتها من الهمبورجر والبيتزا والسمك المقلي الجاهز أشعر أنني سأتقيأ، لقد وصلت لمرحلة لم أستطع فيها الدخول من الباب براحة، بينما كانت إلزا تتناول كل شيء بصعوبة شديدة».

لم تتبع جودي حمية محددة، كل ما فعلته هو التخلي تماما عن الوجبات الجاهزة، والمشي يوميا في الصباح والمساء لمدة ساعة، ثم التوقف عن تناول الأكل بعد السادسة مساء.

عن ذلك قالت جودي لصحيفة «ميرور» البريطانية: «لقد كان عدم تناول الأكل ليلا هو أصعب ما في حميتي، ولتعويض ذلك كنت أشرب الكثير من الماء، وأتظاهر بأنني أمضغ الماء، وكنت أشرب شاي الزنجبيل كلما قرصني الجوع، فهذا كان ينجح في سد شهيتي لمدة».

المصدر