الأربعاء 16 ربيع الأول 1441 الموافق 13 نوفمبر 2019
الرئيسية » صحة » الصحة تحذر من تناول اللانشون والبرجر والسوسيس: فيه سرطان قاتل

الصحة تحذر من تناول اللانشون والبرجر والسوسيس: فيه سرطان قاتل

 

 

حذر المعهد القومى للتغذية التابع لوزارة الصحة والسكان من تناول اللحوم المصنعة بجميع أنواعها لكونها ترفع من مخاطر الإصابة بالسرطان، مؤكدا أن المتناولين للحوم المصنعة مثل اللانشون والبسطرمة والسلامى والمرتديلا والسجق والسوسيس والبرجر عرضة لخطر الإصابة بالسرطان بنسبة 67.3%.

وأكد المعهد القومى للتغذية التابع لوزارة الصحة والسكان أن الدراسات الطبية الحديثة أثبتت علاقة مابين زيادة خطر الإصابة بالسرطان وتناول اللحوم المصنعة بنسبة 67.3%، خاصة سرطان البنكرياس، مشيراً إلى أن اللحوم المصنعة هى التى يتم حفظها عن طريق التدخين أو التمليح أو بإضافة مواد حافظة وهو ما ترفع خطرها إلى أضعاف مضاعفة.

وكشف المعهد القومى للتغذية بوزارة الصحة أن اللحوم المصنعة يضاف إليها مواد “الصوديوم نيتريت” أو “مونوجلومات الصوديوم” والمعروفة فى العديد من البلدان بالملح الصينى أو E201 والتى تستخدم فى حفظ الأطعمة والنوديلز.

وقالت الدكتورة أميرة سعيد، أخصائية الصحة العامة بالمعهد القومى للتغذية، التابع لوزارة الصحة لــ”اليوم السابع” أن اللحوم المصنعة مثل اللنشون والبرجر والسوسيس تمثل خطرا كبيرا على الصحة والعامة للإنسان مؤكدة أنها ترفع خطر الإصابة بالسرطان وتابعت: يجب الحرص الشديد من تناولها أو الابتعاد عنها مطلقا وخاصة الأطفال والاعتماد على الفواكه والخضار والمأكولات المصنعة فى المنزل.

وأضافت الدكتورة أميرة سعيد أخصائية الصحة العامة بالمعهد القومى للتغذية بوزارة الصحة أن مواد “الصوديوم نيتريت” أو “مونوجلومات الصوديوم” تستخدم كثيرا فى حفظ اللحوم للحد من نمو البكتيريا التى تسبب فسادها كما أن ذات المواد تساهم وتساعد على حفظ لون اللحوم حمراء زاهية وجاذبة.

وأضافت أن مادة “الصوديوم نيتريت” أو “مونوجلومات الصوديوم” تحفز مواقع التذوق فى الفم ما يرفع الإقبال على تناولها بشكل عام من جانب المستهلكين أو من جانب المستهلك الواحد الذى يتلذذ بتناولها بشكل كبير فى جزء كبير من الأطعمة التى يتناولها يومياً ما يجعله يقبل على شرائها.

وأوضحت أن مادة “الصوديوم نيتريت” أو “مونوجلومات الصوديوم” تتحمل إلى مادة النيتروزامين والتى تعد مادة مسرطنة بحسب تعريف المعهد الأمريكى لأبحاث السرطان وتابعت تتمل أضرار هذه المادة فى الإصابة بالحساسية والضغط والسكر وفرط الحركة وأمراض الجهاز العصبى ما يسبب الزهايمر وهو الذى تضاعفت معدلات انتشاره بين المرضى خلال الفترات الأخيرة.

وقالت إن مادة النيتروزامين المتحولة فى اللحوم المصنعة نتيجة استخدام مواد “الصوديوم نيتريت” أو “مونوجلومات الصوديوم” فى حفظ اللحوم المصنعة تسبب الإصابة بأورام المرىء والمعدة والقولون مضيفة أنه يمكن الاعتماد على الأسماك والخضروات والفواكه الطازجة خاصة بين الأطفال والبعد عن الأكل الذى يحتوى على مواد حافظة.

من جانبه أضاف الدكتور أحمد أشرف، المدير التنفيذى لمركز القلب الرياضى بمستشفى وادى النيل أنه يجب البعد تماما عن الوجبات والأطعمة المحفوظة لما لها من مخاطر كبيرة على الصحة العامة وتتسبب فى أمراض القلب والضغط وتابع: هذه المواد تدخل فيها مواد حافظة وتخزن لفترات كبيرة ما يجعلها خطرا لافتاً إلى ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض القلب والضغط خلال الفترة الأخيرة وتابع أن وفيات 88% من المصرين مرتبطة بـأمراض القلب والضغط والسكر والجهاز التنفسى والسرطان لافتاً إلى أن بعض المواد الناتجة المواد الحافظة تسبب أمراض السكر والأورام والضغط.

وفى ذات السياق أكد الدكتور حسين خالد، وزير التعليم العالى الأسبق وعضو اللجنة القومية للأورام أن معدلات الإصابة بالأورام فى زيادة وجزء من أسبابها هو تناول الأطعمة الملوثة وغير الصحية ويجب العودة للأكل المنزلى والبعد عن المعلبات والأطعمة المحفوظة.

وقال الدكتور حسين خالد أن المؤشرات الأولية للسجل القومى للأورام للعام الحالى أثبتت ارتفاع معدلات الإصابة بالسرطان إلى 150 حالة جديدة لكل 100 ألف نسمة مطالباً بتشديد الحرص على الأطفال والكبار، وتابع: ينبغى الكشف المبكر عن الأورام والمتابعة الدقيقة منعا لتوغل المرض.

قد يعجبك