الجمعة 21 محرم 1441 الموافق 20 سبتمبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » الصحة تستأنف الكشف على المخدرات للعاملين بالحكومة

الصحة تستأنف الكشف على المخدرات للعاملين بالحكومة

الصحة تستأنف الكشف على المخدرات للعاملين بالحكومة

الكشف عن المخدرات

قالت الدكتورة منن عبدالمقصود، أمين عام الصحة النفسية وعلاج الإدمان إن الأمانة سوف تستأنف الأحد المقبل.

وذلك بالتعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، حملات الكشف المفاجئ عن متعاطي المواد المخدرة بالجهات الحكومية.

عقب انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك، رافضة الإعلان عن أسماء الجهات التي يتم فيها استئناف تلك الحملات لضمان عنصر المفاجأة.

الصحة تستأنف الكشف على المخدرات للعاملين بالحكومة

وأضافت «عبدالمقصود»، أن أمانة الصحة النفسية هي الجهة المنوط بها تنفيذ تلك الحملات.

وتقوم بالتنسيق مع صندوق مكافحة الإدمان بحملات يومية بالأجهزة الحكومية على مستوى الجمهورية.

وغالبية تلك الحملات تكون بالقاهرة لأنها تشمل العدد الأكبر من المصالح الحكومية، وباقي الحملات بمحافظات الأقاليم.

وأشارت أمين عام الصحة النفسية وعلاج الإدمان، إلى أن إجراءات سحب العينة لا تستغرق دقائق معدودة والنتيجة المبدئية.

وتظهر في نفس اليوم، ويتم تحرير محضر بها، أما العينة التأكيدية تستغرق بعض الوقت قد تصل لأربعة أيام حتى يتم التأكد بشكل نهائي من إيجابية العينة.

محذرة بعض العاملين من اللجوء إلى محاولات لغش العينة، لأنه حالة ثبوت أي محاولة للغش أو التلاعب .

يتم التعامل معها باعتبارها عينة إيجابية.

بدورها، قالت الدكتورة ريم الساعي، مدير إدارة المعامل والتحليل ، أن الحملة فور دخولها للجهة الحكومية يتم اتخاذ بعض الإجراءات لضمان عدم لجوء البعض لتناول بعض المواد التي قد تؤثر على صحة العينة.

كما يتم رصد الكاميرات لتتبع من يلجئون لتلك المحاولات، مؤكدة أنه فور ثبوت ذلك يتم تحرير محضر محاولة غش العينة.

وفي هذه الحالة يتم اتخاذ إجراءات أكثر قسوة من إيجابية العينة، لأن من يلجأ إلى الغش بالتأكيد لديه ما يخشى منه.

ووجهت مدير إدارة المعامل والتحاليل، تحذيرا لبعض المواطنين العاملين بالجهات الحكومية، من تعاطي «الأدوية المنشطة» التي يتم بيعها خارج الصيدليات سواء في السوق السوداء أو لدى العطارين.

مؤكدة أن هذا النوع يتم خلطه بالترامادول وبالتالي في حالة تناولها تنعكس بشكل إيجابي على العينة.

مشيرة أن هذا الأمر تكرر في أكثر من حالة حيث أثبتت النتائج إيجابية العينة بالرغم من تأكيد صاحبها وزملائه أنه لا يتعاطى أي نوع من أنواع المخدرات، وفي النهاية تم اكتشاف تناوله لهذا النوع من الفياجرا.

وأشارت «الساعي»، أن الحملة خلال الأسابيع الثلاثة الماضية منذ بدئها في مطلع إبريل الماضي.

قامت بالكشف المفاجئ على 7 آلاف حالة بالجهاز الحكومي، حيث تقوم الحملة الواحد بعدد يتراوح من 200 – 300 حالة.

وأن عدد الحملات سوف يتزايد الفترة المقبلة ليتراوح من 6 – 10 حملات يوميا.

مؤكدة ان نسبة التعاطي أصبحت في تراجع ملحوظ خلال الفترة الأخيرة نتيجة تكثيف حملات التوعية.