أخبار العالم

الصديق المقرب للشهيد المنسي يكشف عن طلبه الأخير قبل استشهاده

%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D9%8A%D9%82 %D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%B1%D8%A8 %D9%84%D9%84%D8%B4%D9%87%D9%8A%D8%AF %D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B3%D9%8A %D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81 %D8%B9%D9%86 %D8%B7%D9%84%D8%A8%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1 %D9%82%D8%A8%D9%84 %D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%AF%D9%87

نعى ياسر وهبة أحد زملاء الشهيد أحمد منسي قائد الكتيبة 103 صاعقة في شمال سيناء، صديقه عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وكتب وهبة: « التقيت الشهيد بمكتبي منذ حوالي أربعة أشهر.. حكى لي أنه كان يخدم بكتيبة الصاعقة بالعريش ثم انتقل بعدها إلى إحدى الوحدات بانشاص.. وبعد استشهاد الراحل البطل الشهيد العقيد رامي حسنين قائد كتيبة الصاعقة بالعريش.. اتصل به قائد قوات الصاعقة اللواء ايمن طربق.. وقال له البقاء لله يا بطل.. يعزيه في نفسه.. ويقول له.. لم أجد أمامي سواك لتعود إلى العريش.. لتتولى مهمة قيادة الكتيبة خلفا للبطل رامي حسنين.. فما كان من البطل إلا أن قال له أنا جاهز يا فندم المهمة من الآن. كلنا فداء لمصر».

وأضاف أن البطل الشهيد قال : «لكن لي طلب واحد.. امي امرأة قعيدة ولا يخدمها سواي ولي أخ ضابط طبيب يخدم باحدي المستشفيات العسكرية خارج القاهرة ارجو ان يتم نقله إلى إحدى المستشفيات القريبة من محل سكني بالعاشر من رمضان وبالفعل استجيب لطلبه وذهب البطل إلى ساحة الشرف.. تاركا امه القعيدة ليدافع عن عرين الوطن».

واستطرد : «وبعد أشهر قليلة من توليه المهمة.. استشهد البطل في أعظم ميادين النضال.. هؤلاء هم رجال القوات المسلحة.. وهذه هي بعض نماذج قصص استشهادهم.. رحم الله الشهيد البطل.. وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان».

 

المصدر 

زر الذهاب إلى الأعلى