ونشرت الصين البط، الذي يتغذى طبيعيا على الحشرات ضمن نظامه الغذائي، لمكافحة اجتياح مماثل في إقليم شينغ يانغ بشمال غرب الصين قبل عقدين، حيث أثبتت هذه الطيور إمكانيتها في القضاء على الجراد.

وقال باحث في معهد تشغيانغ الإقليمي للتكنولوجيا الزراعية أن البط ملائم أكثر لهذه المهمة من الدواجن الأخرى، مثل الدجاج، فالبط يحب البقاء في جماعات، لذا فإدارته أسهل من الدجاج، ويعتبر استخدام البط أقل تكلفة ماديا وضررا على البيئة من استخدام المبيدات الحشرية،

وأردف أن البطة تستطيع أيضا تناول أكثر من 200 جرادة يوميا، مقارنة بسبعين جرادة فقط تتناولها الدجاجة.

وذُكر أن باكستان قد تعرضت أيضا لغزو من قبل أسراب الجراد في العام الماضي، حيث تسبب في إفساد  محصول القطن في البلاد، في حين أنه يهدد الآن محصول القمح.