أخبار عامة

الطيب : حفظ القرآن كاملًا هو الشرط الوحيد لدخول الأزهر وليست الديانة

قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر : «إن الإرهاب يستهدف الأبرياء في جميع أنحاء العالم، وإن الأزهر يقود جهودًا حثيثة لنشر ثقافة التعايش والسلام ونبذ التطرف والإرهاب والكراهية والتعصب» ، مشددًا على ضرورة تضافر الجهود العالمية للقضاء على الإرهاب وتخليص العالم من آفاته وشروره.

وأضاف، في حوار مع الراديو والتليفزيون الألمانى «ZDF» على هامش زيارته برلين أنه يجب اتخاذ قرارات حاسمة تقضى على الإرهاب وتجفِّف مصادره ومنابعه، وتوقِفُ العبثَ بدماء الشعوب وأمن أوطانها ومقدَّراتها، وتضمن لها حقَّها في حياة آمنةِ وعَيش كريمٍ، مؤكدًا أنه بمقدور صانعى القرار العالمى وقف الحروب الدامية التي تشهدها المنطقة إذا توافرت الإرادة الدولية لذلك.

ووصف الطيب الحديث عن اضطهاد الأقباط في مصر بأنه كلام عار تماما عن الصحة، لأن العلاقة بينهم وبين المسلمين قوية ومتجذرة، وأجاب على سؤال حول مدى إمكانية التحاقهم بجامعة الأزهر، بقوله إن هناك شروطًا للالتحاق، من بينها حفظ القرآن الكريم كاملًا ويتم تأهيل الطلاب لذلك، خلال المرحلتين الإعدادية والثانوية الأزهرية، كما يتم تأهيلهم شرعيًا لإعمال العقل وفهم النصوص، موضحًا أن من لا تنطبق عليه هذه الشروط لا يمكنه دخول الجامعة، وفى مقدمتهم الطلاب المسلمون الحاصلون على الثانوية العامة، ما يعنى أن الأمر لا يتعلق بالدين، ولكن يتعلق في المقام الأول بتأهيل الطالب.

 

المصدر 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى