الجمعة 21 محرم 1441 الموافق 20 سبتمبر 2019
الرئيسية » ثقافة و فن » الفنانون يدعون الشعب للخروج والتصويت على الدستور

الفنانون يدعون الشعب للخروج والتصويت على الدستور

الفنانون يدعون الشعب للخروج والتصويت على الدستور

دعا عدد كبير من الفنانين والمبدعين، جموع الشعب المصرى، للخروج يومى 14 و15 يناير للاستفتاء على الدستور والتصويت بـ”نعم”، حيث شدد النجم الكبير عادل إمام على ضرورة الخروج للاستفتاء، مؤكدا أنه سيذهب للاستفتاء للتصويت على الدستور بـ”نعم”، وأوضح الزعيم أنه سيوقف تصوير مسلسله “صاحب السعادة” يومى الاستفتاء للذهاب للتصويت، وكذلك الفنان يحيى الفخرانى الذى أكد أنه سيتوجه للجنة الاستفتاء للتصويت على الدستور بنعم من أجل الاستقرار واستعادة مصر لمكانتها وريادتها فى المنطقة، كما أشارت الفنانة إلهام شاهين إلى أنها من أول المدعمين للدستور قائلة “مصر كلها هتقول نعم”.

واعتبر الفنان يوسف شعبان التصويت على الدستور واجبا وطنيا، لتحقيق الاستقرار لمصر، وكذلك الفنان هشام سليم، وعزت العلايلى الذى قال “هذا الدستور لجميع المصريين لأنه يلزم الأسرة على تعليم أبنائها، وهو ما يعطى أملا فى بناء مستقبل جيد لجيل واعى ومستقل للحفاظ على الهوية المصرية من إرهاب الإخوان”.

ويصف المخرج داوود عبد السيد من يقول “لا” على الدستور بأنه “داعم الفاشية”، مرجعا الأسباب إلى أن الوضع السياسى فى مصر الآن حاد القطبية بين نظام قائم عليه ملاحظات ونظام بائد دينى فاشى، وعدم دعم الدستور يعنى دعم النظام الفاشى الذى قامت ضده ثورة 30 يونيو، موضحا أن المصريين سيوافقون على الدستور.

بينما قال المخرج أحمد صقر إن “نعم للدستور” تعنى “نعم لمصر ولإرادة شعبها ونعم للانتماء والوطنية ونبذ العنف ومحاربة الإرهاب والخروج من المرحلة الانتقالية التى نعيشها الآن”، مضيفا أن كلمة “نعم” على الدستور ستبرهن على الإرادة الشعبية التى كانت وراء ثورة يوليو وسترد على الدول المشككة بها.

فيما أكد المخرج على عبد الخالق أن “نعم للدستور” تعنى تقليص الفترة الانتقالية وإجراء الانتخابات الرئاسية، موضحا أن طول الفترة الانتقالية يعطى الإرهابيين الوقت لتوحيد صفوفهم والتخطيط لعملياتهم الإرهابية مثل التفجير الإرهابى الذى شهدته مدينة المنصورة مؤخرا.

وتابع “عبد الخالق”: أتمنى أن تحقق الموافقة على الدستور استقرارا ولو نسبيا فى الشارع المصرى الذى شهد أعمالا دامية طوال الفترة السابقة، نتيجة وقوع المصريين فى براثن جماعة الإخوان الإرهابية.

وقال المطرب هشام عباس إن كل المصريين سيصوتون على الدستور، لأن مصر فى حالة حرب، وتحولت أراضيها لساحة قتال، ومن يتخلف عن هذا العرس الديمقراطى إما خائن أو جبان، إضافة إلى أن الاستقرار والأمن والسلام لن يتحقق إلا بعد دفع ضريبة باهظة من خسائر فى الأموال والأنفس والمرور بفترة عصيبة من القلق والخوف والترقب إلى أن ينتصر الحق ونهزم الإرهاب”، واستبعد المطرب أن تؤثر التفجيرات الإرهابية التى شهدتها البلاد مؤخرا، سواء فى المنصورة أو فى أنشاص، على قرار المصريين أو تمنعهم من النزول للإدلاء بأصواتهم فى الاستفتاء على الدستور.

ويقول المخرج أحمد يحيى إنه حسم أمره بالتصويت بـ”نعم” على التعديلات الدستورية، لأنه يهتم بالبحث العلمى وسقف التعليم والصحة وحرية الفكر والإبداع، وأكد المخرج مجدى أحمد على أنه سيدلى بصوته بـ”نعم” فى الاستفتاء على الدستور، لأن مواد الدستور أفضل من الدساتير الماضية.

وكشفت المخرجة ساندرا نشأت من خلال فيلمها “خليك فاكر” عن رغبة المصريين فى أغلب محافظات الجمهورية على التصويت للدستور، حيث قدمت المخرجة فيلما تسجيليا استعرضت فيه آراء المواطنين المصريين فى كافة المحافظات، وأظهر الفيلم مدى حرص الشعب المصرى بكامل طبقاته المجتمعية على المشاركة والإرادة القوية فى تأييد الدستور.

المصدر