الأحد 21 صفر 1441 الموافق 20 أكتوبر 2019
الرئيسية » أخبار عامة » القصة الكاملة لفتاتي «عربة برجر» بطلة إعلان «داحنا هنعمل لولولى فرح».. اتجهت للطهى

القصة الكاملة لفتاتي «عربة برجر» بطلة إعلان «داحنا هنعمل لولولى فرح».. اتجهت للطهى

شيماء وياسمين أثناء العمل على العربية

أثارت وصديقتها تعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعى معهما، بعد تداول فيديو لـ”البلدية”، وهى ترفع عربة “برجر استيشن” الخاصة بهما فى شارع البحر بمنطقة مساكن شيراتون، بعد أن قررتا أن يثورا على البطالة بطريقتهما الخاصة، متجاهلتين نظرة المجتمع المغلوطة عنهما لمجرد وقوفهما على عربة لبيع “البرجر”، وينكشف القصة وراء تلك الفتاتين صاحبتى الضجة الأكبر فى مصر فى الفترة الحالية.

صاحبة واحدة من أشهر جمل الإعلانات الناجحة خلال السنوات القليلة الماضية، فمن لا يتذكر “أنت فاكرنا هنزعل يا أمور؟.. داحنا هنعمل لولولوى فرح”، الإفيه الشهير بإعلان إحدى شركات الاتصالات بشهر رمضان الكريم، والذى ظل يستخدم حتى وقت قريب، فهو لسان حال كل فتاة يتمرد عليها حبيبها أو الشاب الذى ارتبطت به، مرت السنوات وعملت فى مجال التمثيل فحظت بالعمل مع الفنان محمد هنيدى، ونظرا لعدم استقرار التمثيل فى السنوات الأخيرة قررت أن تجلس فى المنزل بعض الوقت إلا أنها لم تستسلم لذلك ورفضت أن تكون ضمن صفوف العاطلين، إنها ياسمين رحيم، صاحبة فكرة “عربة برجر استيشن”، والتى بدأتها بمفردها قبل 3 أشهر من الآن فى منطقة النزهة لتعد البرجر وتبيعه للمواطنين بشكل حضارى، على حد وصفها.

شيماء وياسمين أثناء المطر

وتقول ياسمين : “الناس بيفهموا الشارع غلط، ولهذا حرصت على أن يكون مظهرى حضاريا وراقيا أثناء عملى كما يحدث فى الغرب والدول الأوروبية، وقبل أى شىء عملت على استخراج التراخيص اللازمة ولكن دون فائدة، فليس لدى أى مشكلة فى أن يفرض عليا شروط للحفاظ على المظهر الجمالى حتى لا أكون مثل الباعة الجائلين”.

شيماء وياسمين على عربية البرجر

شيماء وياسمين على عربية البرجر

وتضيف ياسمين: “وقبل أسبوعين من الآن تعرفت على شيماء محمد من خلال بعض الأصدقاء المشتركين، وعلمت أنها تفكر فى الوقوف بعربة لإعداد الطعام منذ عام، فعملنا معاً على عربة برجر استيشن، وتعرضنا لمضايقات مستمرة من قبل البلدية، وكل محاولاتنا للحصول على ترخيص والتعامل بأوراق رسمية باءت بالفشل، إلى أن أقدمت البلدية على أخذ العربة فقمت بالجلوس عليها كما دعمنا الأشخاص بالشارع”.

وعمّا دفعها لنشر الفيديو وانتشاره على مواقع التواصل الاجتماعى تتحدث ياسمين قائلة: “احنا بنات ناس وعندنا 31 سنة ولقيت فى تجاوزات فى الأمر من أمناء الشرطة زى إن فرد منهم قالى فى بنت محترمة تقف تبيع فى الشارع؟.. الجملة دى خلتنى عيطت أول ما قعدت مع نفسى، ولكنى ظهرت قدامه قوية ووضحت له إنى مابعملش حاجة غلط”.

ياسمين فى إعلان إحدى شركات المحمول

وتشير ياسمين إلى أنها تلقت اتصالا هاتفيا من وزيرة التضامن الاجتماعى غادة والى، طلبت الوزيرة فيه شرح المشكلة لتعمل على حلها ومساعدتها وبالفعل حددت موعد مع المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة لحل الأزمة، قائلة: “حسيت إن الوزيرة غادة والى صحبتى مش بتكلمنى كوزيرة، وبتفكر معايا لتطوير المشروع وإن يكون فيه دليفرى”.

وعن رغبة ياسمين فى العمل على عربة برجر وضحت أهدافها قائلة: “كان حلمى إنى أشتغل على العربة لحد شهر رمضان وأنقل المشروع للساحل، وبعدها أرجع افتح مطعم وكنت برفض التصوير على العربة لإنى مش عايزة شو، أنا عندى حلم ونفسى أحققه.

ياسمين فى الإعلان