أخبار مصرسلايد

زوجها مزق وجهها.. التفاصيل الكاملة للاعتداء على “اسراء عماد” بالإسكندرية

اسراء عماد
اسراء عماد ونجلها مالك

شهدت محافظة الإسكندرية جريمة بشعة، بعد أن أقدم زوج على الإعتداء على زوجته “اسراء عماد“، حيث قام بالتعدي عليها بسلاح أبيض “مطواة” مما أسفر عن إصابات بالغة بالوجه والصدر والرأس.

حيث تعرضت “إسراء عماد” صاحبة الـ18 عاما، للضرب والطعن من قبل زوجها وأشقائه، بسبب خلافات أسرية، كادت أن تنهي حياة المجني عليها، في جريمة مأساوية ودموية تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث انتشرت صور دامية لـ”إسراء عماد” بوجه ممزق بالطعنات وجسد بين الحياة والموت، الأمر الذي أغضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

والبداية عندما تلقى قسم شرطة المنتزه أول بالإسكندرية، إخطارا من مستشفى شرق المدينة بالإسكندرية، يوم الجمعة الماضي، يفيد وصول فتاة تدعى “إسراء عماد حبشي”، 19 عاما، ربة منزل، تعاني من إصابات متفرقة بالوجه والصدر والرأس.

وبسؤال المجني عليها في التحقيقات، اتهمت زوجها بالتعدي عليها بسلاح أبيض “مطواة” بسبب خلافات زوجية، ليجري القبض على زوجها.

اسراء عماد
الضحية اسراء عماد

حيث تمكنت الأجهزة الأمنية بحافظة الإسكندرية من القبض على الزوج، وبمواجته بأقوال المحني عليها، اعترف “محمد.م” سائق بارتكابه الواقعة، قائلا: “عصبتني وشتمتني وعلشان كده ضربتها” وأرجع السبب إلى جريمته البشعة لخلافات زوجية.

وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 11786 لسنة 2021 جنح المنتزه أول، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق، والتي قررت إخلاء سبيل المتهم لحين ورود التقرير الطبي من مستشفى شرق المدينة، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

الحالة الصحية للمجني عليها

وفقا لما نشره موقع صدى البلد، كشفت إحدى معارف الضحية “اسراء عماد” أن حالتها الصحية الآن حرجة وتحتاج رعاية مكثفة عن التي يقدمها المستشفى الذي تقبع به.

وقالت “ن.م” أن ضحية العنف الأسري قد أجرت عملية تجميل في وجهها نتيجة تعرضها لجروح قطعية، موضحة أنها حاليا لا تلقى الرعاية الكافية للحفاظ على حياتها بأحد المستشفيات الموجودة شرق مدينة الاسكندرية بمنطقة سيدي بشر.

وأشارت أن إسراء تعاني من نزيف شديد لا يتوقف، وأن الضحية من أسرة بسيطة، ويناشدون بنقل إسراء إلى مستشفى آخر لتلقي الرعاية اللازمة.

اسراء عماد
اسراء عماد والمتهم

زوجة الأب

قالت إيمان حبشي، عمة الضحية، أن إسراء متزوجة من نجل زوجة والدها، وانتقلت إلى منزل الزوجية بشارع أبو سليمان، بدائرة قسم شرطة الرمل ثان.

وأضافت أن إسراء أم لطفل واحد اسمه “مالك” وكانت حياتها مع زوجها مستقرة، إلى أن انفصل والدها عن زوجته والدة زوجها “حماتها” لتنشب الخلافات بينهما.

وأشارت إلى أن حماتها حرضت نجلها على الانتقام من زوجته وهددته بأخذ التاكسي منه وإعطائه لشقيقه، قائلة:”ترك الزوج منزل الزوجية.. وعندما ذهبت إسراء لمصالحته في منزل والدته طلب منها أن تنتظره في الشارع أسفل المنزل”.

وأضافت أن الزوج حمل سلاحا أبيض بتحريض من والدته، وسدد لها طعنات متفرقة بمجرد رؤيتها، وقاما بمساعدة شقيقه بنقلها في التاكسي إلى مستشفى شرق المدينة.

ووفقا لعمة المجني عليها، هدد الزوج المجني عليها بحرمانها من رؤية طفلها إذا اتهمته بالتعدي عليها، إلا أن أمن المستشفى سمع تهديده وأخطر الجهات الأمنية التي ألقت القبض عليه.

اسراء عماد
اسراء عماد

حق اسراء عماد فين؟

وتحولت الواقعة إلى تريند على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في مصر، إذ دشن نشطاء هاشتاج تحت عنوان “حق إسراء عماد”، مطالبين بالتحقيق في الواقعة.

فيما جرى إنشاء أكثر من جروب على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بأكثر من عنوان منها “حق إسراء عماد” و”حق إسراء عماد فين؟”.

ونشر نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي صورا لإسراء عماد رفقة ابنها “مالك” قبل الحادث، وأخرى بعد أن تعرضت للإعتداء وتشويه وجهها على يد زوجها.

شائعة الوفاة

وفي سياق متصل، نفى الدكتور محمد فاروق، مدير مستشفى شرق المدينة بالإسكندرية، ما جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة المجني عليها.

وأكد فاروق أن “إسراء عماد” غادرت المستشفى بعد تحسن حالتها الصحية، مشيرا إلى أنه جرى إجراء كل الجراحات والرعاية الطبية لها.

وأضاف مدير مستشفى شرق المدينة أن الفتاة وصلت المستشفى في وضع صحي حرج بسبب الاعتداء الذي تعرضت له، وتم وضعها تحت الملاحظة حتى تحسنت حالتها الصحية.

أحمد سمير

أحمد سمير حاصل على بكالوريوس إعلام جامعة الأزهر .. أعمل بمجال الصحافة منذ عام 2015 .. عملت في موقع الشرقية توداي كاتب صحفي .. وصحفي فيديو .. وحاليا محرر صحفي .. عاشق للتصوير والمونتاج والإخراج
زر الذهاب إلى الأعلى