أخبار العالم

الكنيسة: نقدر مناخ الحرية لكن من يتحدثون باسم الأقباط لا يمثلون إلا أنفسهم

Pope-Twadharos1558.jpg000

رفضت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية تصريحات البعض، والتى تتحدث باسم الأقباط والكنيسة، مؤكدة أن من يتحدث باسم الكنيسة والأقباط هو البابا تواضروس الثانى والمجمع المقدس والمتحدث الرسمى باسم الكنيسة، مشيرة إلى أن من يتحدثون دونهم لا يمثلون إلا أنفسهم.

وقالت الكنيسة في بيانها اليوم: “تقدر الكنيسة القبطية الأرثوذكسية مناخ الحرية الذى تشهده مصر الآن وحرية التعبير التى أصبحت مكفولة للجميع، وأن من حق كل مواطن على أرض مصر أن يعبر عن نفسه، و يطرح تصوراته عن مستقبل مصر ولكن نأخذ على البعض أنهم عندما يتحدثون عن الشأن القبطى فإنهم يعطون لأنفسهم الحق فى التحدث باسم الأقباط والكنيسة و هم لا يمثلون إلا أنفسهم”.

وتابع بيان الكنيسة : “وهنا ننبه أن المنوط به التحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية هو قداسة البابا تواضروس الثانى والمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية والمفوض فى إعلان التحدث باسم الكنيسة هو المتحدث الرسمى باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أو من يفوضه البابا فى موضوع معين”.

المصدر

 

زر الذهاب إلى الأعلى