الأحد 21 ذو القعدة 1441 الموافق 12 يوليو 2020
الرئيسية » ثقافة و فن » اللحظات الأخيرة لحسن حسني ابنته فاطمة ترويها

اللحظات الأخيرة لحسن حسني ابنته فاطمة ترويها

حسن حسني

رحل عن عالمنا منذ أيام قليلة الفنان الرائع حسن حسني الذي بنى لنفسه تاريخًا من الأعمال الفنية الهادفة التي جعلته يتربع على عرش السينما المصرية.

وأجرت الإعلامية ياسمين سعيد حوارًا مع فاطمة حسن حسني لتروي فيه اللحظات الأخيرة للراحل وكلامها معه.

وقالت فاطمة أن صحته قبل الوفاة تدهورت مما جعلها تذهب إليه مسرعة في الثامنة صباحًا على حد قولها وأنه لم يكن يشعر بشئ.

وأكدت فاطمة أن بداية الوعكة الصحية التي تعرض لها بدأت بتقلصات في المعدة ولم تظهر عليه أي أعراض للجلطة.

وتابعت حسني أن الإجراءات التي قامت بها في المستشفى يوم الخميس أثبتت أن صحته ستستقر تدريجيًا.

واستكملت أن حالته لم تكن حرجة والتأخر في الحالة الصحية له كان سريعًا وكان يلقي بعض الكلمات عليها في الطوارئ

قالت فاطمة حسن حسني، ابنة الفنان الراحل حسن حسني، إن صحة والدها تدهورت يوم الأربعاء، ما دفعها إلى الذهاب له في الساعة الثامنة صباحا.

وأضافت خلال حوارها مع الإعلامية ياسمين سعيد، مقدمة برنامج “الجمعة في مصر”، عبر شاشة “MBC مصر”: “كان عنده شوية مغص في معدته ومكنش في أي أعراض لجلطة”.

وعبرت عن آخر كلماته لها : أوعي يجيلك كورونا من الناس اللي موجودة دي، وهاتيلك كمامة، وعمره ما اشتكى من قلبه، كان مريض سكر ومكنش عنده أعراض.

من جهته قال هشام حسن حسني: دخلنا المستشفى كتير قبل كده من سنة وسنتين، وحالات حرجة وكان تعبان.

وأكمل: كان أول مرة المرة دي، يدخل المستشفى على رجله، وتعب فجأة، والدكتور قال يتنقل المستشفى، وعمل القسطرة، وبعدها بـ5 ساعات أو 6 ساعات، وكانت المرة الوحيدة اللي مكناش متوقعين إنه ممكن ميرجعش معانا، لأنه كان فايق وبيهزر ورايح على رجله.

وصدرت العديد من الشائعات في حياة الفنان حسن حسني في السنوات الأخيرة التي تقول بوفاته.

وتعرض للعديد من الوعكات الصحية التي دفعت الصحافة والإعلام إلى نشر تلك الشائعات وكان يرد عليها بـ : أجلي لسه مجاش.

وتسلم العديد من الجوائز في السنوات الأخيرة ليحصد ما زرعه من الفن في السينما المصرية.

عن shady zaabl

كاتب صحفي مصري

قد يعجبك